متمردو جيش الرب يخطفون فتيات من مخيم أوغندي   
الاثنين 9/7/1423 هـ - الموافق 16/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صرح متحدث عسكري أوغندي اليوم بأن متمردين من حركة جيش الرب هاجموا مخيما للاجئين شمال أوغندا وخطفوا ست فتيات.

وقال المتحدث إن المتمردين دخلوا مخيم بابوا الذي يعد الأكبر في مقاطعة غولو ليلا بعد الاشتباك مع الجنود المتمركزين هناك. وأضاف أن المتمردين نهبوا المحلات المجاورة للمخيم دون وقوع إصابات.

وقال رئيس المجلس المحلي في غولو كريستوفر أوجيرا إن المتمردين استغلوا تخفيض عدد قوات الجيش حول المخيم لشن الهجوم. ويؤوي المخيم قرابة 63 ألف لاجئ من أصل نصف مليون تقريبا يعيشون دون مأوى بسبب الاضطرابات التي تجتاح مناطق شمالي أوغندا منذ 16 عاما.

ويسعى جيش الرب إلى تجنيد الشباب المخطوفين في صفوف حركته لقتال الحكومة. وتشير التقديرات إلى أن عدد المخطوفين في السنوات الست الأخيرة بلغ قرابة 10 آلاف شخص.

يذكر أن جيش الرب للمقاومة تأسس على يد قس كاثوليكي يدعى جوزيف كوني، ويقاتل منذ عام 1988 لقلب نظام حكومة الرئيس يوري موسيفيني وإقامة نظام يحترم الوصايا العشر للإنجيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة