واشنطن تسحب حاملة طائرات من الخليج   
الخميس 1434/3/26 هـ - الموافق 7/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:14 (مكة المكرمة)، 7:14 (غرينتش)
جنود البحرية الأميركية على متن الطراد يو أس أس غيتيسبورغ بخليج عدن (رويترز-أرشيف)
قالت وزارة الدفاع الأميركية إنها ستقلص عدد حاملات الطائرات العاملة في مياه الخليج من حاملتين إلى واحدة. يأتي ذلك نتيجة خطط لتقليص ميزانية الدفاع الأميركية نتيجة الضائقة المالية التي تعيشها الولايات المتحدة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع، جورج ليتل، أن وزير الدفاع ليون بانيتا "أجّل نشر حاملة الطائرات يو أس أس هاري ترومان (سي في أن 75)" التي كان من المقرر أن تنطلق الجمعة من ميناء نورفولك في فرجينيا شرقي الولايات المتحدة بصحبة الطراد يو أس أس غيتيسبورغ.

وأضاف المتحدث "إزاء الشكوك القائمة في مجال الميزانية، فإن البحرية الأميركية تقدمت بهذا الطلب لوزير الدفاع الذي أقره.

ووصف المتحدث باسم وزارة الدفاع القرار بـ"الحذر"، وأوضح أن سلاح البحرية سيبقى قادرا على النشر "السريع" لحاملات الطائرات. وأضاف أن الجيش الأميركي "سيظل مستعدا للرد على أي حدث أو تهديد في المنطقة".

وقد انتقد الوزير بانيتا بحدة الأربعاء -في خطابه قبل ترك منصبه- خطط تقليص الميزانية بشدة، قائلا إنها ستؤثر بشكل كبير على الأداء العسكري لبلاده حول العالم. واعتبر أن النواب الأميركيين فشلوا في إدارة مشاكل الميزانية في البلاد بالشكل الصحيح.

يشار إلى أنه في حال عدم وصول الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس إلى اتفاق بشان الميزانية بحلول الأول من مارس/آذار لمنع الاقتطاع الآلي في النفقات الفدرالية، فإن تمويل وزارة الدفاع سيتقلص بأكثر من 50 مليار دولار سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة