روسيا تبيع نظاما دفاعيا جديدا لإيران   
الأربعاء 1428/12/17 هـ - الموافق 26/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)

التعاون العسكري الإيراني الروسي الجديد قد يثير استياء واشنطن (الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجار أن روسيا ستسلم بلاده نظامها الدفاعي الجديد المضاد للصواريخ "أس-300"، في خطوة قد تثير استياء الولايات المتحدة.

وقال نجار في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني إن تسليم بلاده هذا النظام يأتي في إطار اتفاق أبرم في الماضي، مشيرا إلى أن موعد التسليم سيعلن لاحقا.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصدر قريب من وزارة الدفاع الروسية أن إيران ستتسلم عشرات النماذج من نظام "أس-300"، موضحا أن عمليات التسليم الأولى ستتم العام المقبل.

وكانت روسيا سلمت إيران هذا العام 29 نظاما للدفاع الجوي من نوع "تور-أم1" بقيمة 700 مليون دولار، وقد اختبرته طهران بنجاح مطلع العام الحالي.

وتؤكد وسائل الإعلام الإيرانية أن النظام "أس-300" أكثر تطورا من تلك الأنظمة وهو قادر على إسقاط أهداف عسكرية أكثر ارتفاعا مما يمكنها بلوغه.

وكانت الولايات المتحدة حضت روسيا على عدم تسليم أنظمة "تور-أم1"، معتبرة أن هذا الأمر خطأ في وقت يفرض فيه مجلس الأمن الدولي عقوبات على إيران لإرغامها على تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وترتبط روسيا التي تتمتع بحق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، بمصالح اقتصادية مهمة مع إيران، وخصوصا أن شركات روسية تتولى حاليا بناء محطة بوشهر النووية الإيرانية.

ولم تستبعد الولايات المتحدة الخيار العسكري لإجبار طهران على وقف أنشطتها النووية الحساسة. وتتهم واشنطن والعواصم الغربية إيران بالسعي إلى امتلاك السلاح النووي تحت ستار برنامج مدني، الأمر الذي ينفيه الإيرانيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة