شريف يهدد بالانسحاب من الائتلاف الحاكم بباكستان   
الجمعة 21/8/1429 هـ - الموافق 22/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:00 (مكة المكرمة)، 22:00 (غرينتش)

شريف اشترط لبقائه في التحالف إعادة القضاة إلى مناصبهم (الفرنسية-أرشيف)

هدد رئيس الوزراء السابق نواز شريف بانسحاب حزبه من الائتلاف الحاكم في باكستان إذا لم يقرر بحلول الجمعة إعادة القضاة الذين عزلهم الرئيس السابق برويز مشرف إلى مناصبهم.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن شريف قوله إن عزل القضاة في العام الماضي هز أساس البلاد وإن من الضروري إعادتهم إلى مناصبهم فورا.

وقال شريف في تصريحاته التي نشرت اليوم الخميس "لن نحاول إسقاط الحكومة"، وأضاف "لكننا بالطبع لن يكون لدينا خيار غير الجلوس في مقاعد المعارضة".

ويقول محللون إن حزب الشعب الباكستاني الذي يتزعمه آصف علي زرداري، زوج رئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة بينظير بوتو، متردد في إعادة القضاة لقلقه من عدم قبولهم عفوا عن اتهام بالكسب غير المشروع صدر ضد زعماء الحزب العام الماضي.

وأعلن شريف أن زرداري أكد له في وقت سابق أنه ستتم إعادة القضاة في 24 ساعة من مساءلة مشرف، وقال "أيدناه بشأن المساءلة والآن جاء دوره ليؤيدنا بشأن إعادة القضاة".

وقال محللون إن رحيل حزب شريف من الائتلاف لن يترتب عليه إجراء انتخابات لأن حزب الشعب الباكستاني -وهو أكبر حزب في البرلمان- سيتمكن من جمع تأييد كاف للبقاء في الحكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة