انحسار شعبية بلير ومطالب باستقالته   
الأحد 1425/3/26 هـ - الموافق 16/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توني بلير
أظهر استطلاع جديد للرأي انحسار شعبية رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وسط مطالب باستقالته في وقت مبكر.

ووجد استطلاع أجرته مؤسسة يوغوف لحساب صحيفة صنداي تايمز أن 46% ممن شملهم الاستطلاع قالوا إنه يتعين على بلير الاستقالة قبل الانتخابات العامة المقبلة المتوقع أن تجرى خلال عام.

وأشار الاستطلاع إلى أن 22% يريدون أن يستقيل بلير بعد الانتخابات بسرعة في حين قال 20% إنه يتعين عليه أن يبقى.

وقال 61% ممن استطلعت آراؤهم إنهم لا يثقون في بلير فيما عبر 36% عن ثقتهم فيه. وتشهد شعبية توني بلير تدهورا مستمرا منذ وقوفه إلى جانب واشنطن في خوض الحرب ضد العراق.

وتعهد بلير بخوض الانتخابات المقبلة ووصف يوم الجمعة التكهنات بشأن مستقبله بأنها "تافهة".

ولكن في اليوم التالي نشرت تايمز مقابلة مع جون بريسكوت نائب رئيس الوزراء أكد أن السباق على منصب رئيس الوزراء قد بدأ بالفعل وأن الوزراء بدؤوا يتحركون لمعرفة مواقعهم في ظل رئيس جديد للحكومة.

وأكد الاستطلاع الرأي السائد على نطاق واسع بأن الشخص الأوفر حظا لخلافة بلير هو وزير المالية جوردون براون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة