بان يحث أميركا وإيران والصين للانضمام لمعاهدة الحظر النووي   
الخميس 1429/9/26 هـ - الموافق 25/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:32 (مكة المكرمة)، 1:32 (غرينتش)
بان كي مون قال إن المعاهدة حققت تجاوبا عالميا (الفرنسية) 
عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه بشأن مصير معاهدة حظر التجارب النووية، ودعا الولايات المتحدة وإيران والصين والدول الأخرى غير الموقعة عليها للتوقيع والمصادقة عليها.
 
وقال بان في اجتماع لوزراء خارجية الدول التي أقرت الاتفاقية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة إن المعاهدة حققت تجاوبا عالميا، إلا أنه أضاف أنه رغم التقدم الذي تحقق ما زالت المعاهدة غير مطبقة ما يثير قلقا خطيرا.
 
وأقر الوزراء بيانا ناشدوا فيه الدول التي لم تصادق على المعاهدة بالمصادقة عليها.
 
من جهته قال وليام بيري الذي كان وزيرا للدفاع الأميركي عندما وقعت واشنطن المعاهدة في عهد الرئيس الأميركي السابق بيل كيلنتون أنه يرى أن الرئيس القادم سواء كان الجمهوري جون ماكين أو الديمقراطي باراك أوباما سيحيل المعاهدة للكونغرس من أجل التصديق عليها.
 
وأضاف للصحافيين أن هناك فرصة لتغيير هذا الموقف مع الرئيس الجديد للولايات المتحدة.
 
يشار إلى أن الولايات المتحدة وقعت على المعاهدة عام 1996 في فترة حكم الرئيس بيل كلينتون وهو ديمقراطي ولكن الأغلبية الجمهورية في الكونغرس وقتها رفضت ذلك في العام 1999.
 
وحينما تولى الرئيس جورج بوش الرئاسة عام 2001 أوضحت إدارته أنها لا تريد أن تتحدد خياراتها بمثل تلك المعاهدة ولم تحلها إلى الكونغرس مرة ثانية.
 
 وإضافة إلى واشنطن لم تصادق الصين وكوريا الشمالية ومصر والهند وإندونيسيا وإيران وإسرائيل وباكستان على المعاهدة وتوقيعها لازم كي تدخل حيز التنفيذ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة