قتلى في هجمات مكثفة بكركوك   
الأحد 1430/9/24 هـ - الموافق 13/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)

أطباء يعالجون جرحى من الجيش العراقي في كركوك (الفرنسية-أرشيف)

شهدت مدينة كركوك ومحيطها اليوم تكثيفا لافتا في الهجمات التي استهدفت عناصر الشرطة والجيش ودورياتهم وأسرهم، مما أدى إلى مقتل 11 شخصا وجرح خمسة شرطيين على الأقل.

أبرز هذه الهجمات وقع على بعد 35 كلم جنوبي المدينة واستهدف دورية للجيش، وقالت الشرطة العراقية إن اشتباكا وقع بين المهاجمين وأفراد الدورية قتل فيه مهاجمان إضافة إلى أربعة عسكريين بينهم ضابط.

وفي هجوم ثان بضواحي كركوك، قتلت زوجة ضابط في الشرطة وأبناؤه الثلاثة (أعمارهم 3 و6 و9 أعوام) وهم نائمون داخل منزلهم على يد مسلحين مجهولين.

ووقع الحادث في منطقة بنجة وهي ضاحية تابعة لكركوك تقطنها غالبية من الأكراد الذين عادوا إلى المدينة بعد احتلال العراق عام 2003.

مسلحون قتلوا خمسة جنود مكلفين
حراسة خط بيجي كركوك (الفرنسية-أرشيف)

وقال العقيد في الشرطة إن المهاجمين أطلقوا رصاصة واحدة على رأس كل ضحية.

وأشار ضابط آخر إلى أن والد القتلى ضابط كردي يدعى أوميد عبد الحميد، ورجح أن يكون المهاجمون ينتمون إلى المسلحين باعتبار أنهم لم يقدموا على سرقة أي شيء من المنزل.

غير أن وكالة محلية نقلت عن مصدر آخر في الشرطة أن المسلحين اقتحموا منزل أحد أعضاء الصحوة وأطلقوا النار على أفراد عائلته أثناء غيابه.

يشار إلى أن مدينة كركوك الغنية بالنفط (260 كلم شمالي بغداد) تشهد منذ مدة توترا بين سكانها وهم من العرب والأكراد والتركمان.

وفي هجوم آخر انفجرت عبوة ناسفة في سيارة كان يستقلها الملازم أول شورش جبار كريم في منطقة رحيم آوا بمدينة كركوك.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن الهجوم أدى إلى مقتل الضابط وإلحاق أضرار مادية في عدد من المباني في المنطقة.

وفي وسط مدينة كركوك نفسها انفجرت عبوتان اليوم في سوق الخضار والفواكه، مما أدى إلى جرح شرطيين. وفي وقت لاحق انفجرت عبوة ثالثة بدورية للشرطة قرب كلية القانون وأدت إلى جرح ثلاثة من أفرادها.

وفي إطار العنف الدموي المتواصل في أنحاء العراق الأخرى، قتل مسلحون مجهولون اليوم خمسة من أفراد الجيش المكلفين حماية خطوط النفط بين بيجي الواقعة في محافظة صلاح الدين (210 كلم شمالي بغداد) وبين كركوك.

مرقد الكاظمية
وفي بغداد قالت الشرطة إنها أبطلت مفعول عبوة من مادة تي.أن.تي زرعت في كتاب مقدس لدى الشيعة في مرقد الكاظمية ببغداد.

وذكرت مصادر الشرطة أنه تم العثور على العبوة بعدما سمع المصلون رنينا مثيرا للاشتباه لهاتف نقال يعمل كمفجر داخل الكتاب، وهو نسخة بالغة الزخرفة من الكتاب المقدس لدى الشيعة "مفاتيح الجنان".

وقالت الشرطة إن الكتاب ترك في جانب من المرقد مخصص للنساء، مما يشير إلى أن امرأة زرعت العبوة الناسفة.

الشرطة اكتشفت عبوة داخل كتاب
في مرقد الكاظمية (الفرنسية-أرشيف)
القاعدة
على صعيد آخر أكدت الشرطة العراقية اليوم أنها اعتقلت 21 شخصا بينهم أعضاء في تنظيم القاعدة خلال مداهمات شملت مناطق متفرقة من مدينة الحلة (100 كلم جنوبي بغداد).

وقالت مصادر في الشرطة إن قواتها تمكنت من اعتقال 14 شخصا في مدينة الحلة للاشتباه في تورطهم في أعمال العنف والتفجيرات التي حدثت في المدينة وضواحيها.

وأضافت أن قواتها اعتقلت في عملية منفصلة سبعة من أعضاء تنظيم القاعدة متورطين في أعمال عنف خلال عملية مداهمة في منطقة الإسكندرية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة