باوتشر يقر بخطأ ذكر النيجر بشأن العراق   
الثلاثاء 1424/5/16 هـ - الموافق 15/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريتشارد باوتشر
اعترفت وزارة الخارجية الأميركية بأنها ارتكبت خطأ بإقدامها على طرح اسم النيجر كمصدر لحصول العراق على اليورانيوم منها في وثيقة كشفتها العام الماضي.

وقال ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الوزارة التي كانت أول هيئة رسمية تشير صراحة إلى النيجر خلال التطرق إلى هذه الوثيقة المنشورة يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول عام 2002 "لو أستطيع تكرار ما فعلت لكنت طرحت الأمور بطريقة مختلفة".

وأضاف "كانت الاتهامات تستند إلى المعلومات التي كانت متوافرة في تلك الفترة"، وأن وثيقة الخارجية الأميركية "كان يمكن أن تتجنب ذكر النيجر وكان
يمكن طرحها بلا شك بطريقة مختلفة".

في هذه الأثناء قال الرئيس السابق لمفتشي نزع الأسلحة في العراق سكوت ريتر إن مزاعم واشنطن بأن العراق كان يملك أسلحة دمار شامل كانت "كذبة".

وأشار ريتر في مؤتمر صحفي عقده في الأمم المتحدة أمس إلى أن مصدر هذه المعلومات هو عضو مجلس الحكم الانتقالي بالعراق أحمد الجلبي.

وأضاف أن الخبراء العسكريين في لندن وواشنطن يعلمون أن العراق لم يكن يستطيع نشر أسلحة دمار شامل خلال 45 دقيقة كما زعم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة