بوتين يعزل قائد القوات الروسية في الشيشان   
الأربعاء 1423/10/14 هـ - الموافق 18/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي روسي يحتمي بمدرعة أثناء دورية في غروزني (أرشيف)
قرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عزل قائد القوات الروسية في الشيشان من منصبه، إثر احتجاجه علنا على اقتراح من وزير الدفاع بنقله إلى سيبيريا. وكان الجنرال غينادي تروشيف قد تولى قيادة القوات الروسية شمالي القوقاز وهي المنطقة التي تشمل جمهورية الشيشان إثر بدء الاجتياح العسكري الروسي منذ أكثر من ثلاث سنوات.

واقترح وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف مؤخرا نقل الجنرال تروشيف لتولي قيادة القوات الروسية في سيبيريا على أن يحل محله قائد سيبيريا الجنرال فلاديمير بولديريف.

وانتقد الجنرال تروشيف الاقتراح بشدة، خاصة عندما استقبله الرئيس بوتين في الكرملين لتقديم الشكر له على أداء قواته في الشيشان. وأكد بوتين أثناء اللقاء أنه اضطر لقبول هذا التبديل في قيادات القوات الروسية لتفادي وقوع أي خلاقات بين قادة الجيش والقيادة العليا ووزير الدفاع.

وفي سياق متصل ندد وزير الداخلية الروسي بوريس غريزلوف خلال زيارة إلى جمهورية الشيشان بالتجاوزات التي ترتكبها القوات الروسية بحق المدنيين عند مراكز التفتيش. وقال غريزلوف لدى تفقده مركز تفتيش على الحدود الإدارية بين الشيشان ومنطقة ستافروبول إن موسكو لا تملك رغم ذلك أدلة كافية على حدوث تجاوزات عند مراكز التفتيش.

وأوضح الوزير أنه خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي فقط تم تسجيل العديد من هذا النوع من الحوادث وتم استدعاء 45 موظفا لتوقيع عقوبات تأديبية عليهم. وأضاف أنه تم فتح تحقيق قضائي في خمس حوادث.

وقال غريزلوف إن وزارة الداخلية قررت إلغاء مراكز التفتيش تدريجيا داخل البلدات الشيشانية على أن يتم الاحتفاظ بها عند مداخلها. ويشكو السكان الشيشان بانتظام من تجاوزات قوات الشرطة والجيش الروسي لدى عبورهم مراكز التفتيش التي تتعرض غالبا لهجمات المقاتلين الشيشان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة