المغرب يعيد النظر بعلاقاته بإسبانيا   
الجمعة 27/12/1431 هـ - الموافق 3/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:32 (مكة المكرمة)، 3:32 (غرينتش)


قال وزير الاتصال المغربي الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية خالد الناصري إن الرباط ترى أنه من الضروري الآن إعادة النظر بعلاقاتها مع مدريد، في جميع المجالات، من دون أن يحدد طبيعة الإجراءات التي قد تتخذها بلاده.

ويأتي التصريح المغربي بعد ساعات من إصدار البرلمان الإسباني مذكرة يدين فيها ما سماها "أحداث العنف في العيون" ويطلب فيها من الحكومة التنديد بتلك الأحداث، التي وقعت يوم الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كما طالب النواب الإسبان حكومتهم بإبلاغ السلطات المغربية بانشغالهم بشأن وضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

وردت وزارة الخارجية الإسبانية بأنها تبقي كل أبواب الحوار مفتوحة، داعية إلى احترام مؤسسات كل بلد. لكن الحزب الاشتراكي الذي يتزعمه رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو وافق على دعم الاقتراح بشرط ألا يلقى مباشرة على عاتق المغرب مسؤولية تلك الأحداث، التي أعقبت تفكيك الأمن المغربي لمعسكر احتجاجي قرب مدينة العيون وراح ضحيتها 12 شخصا، حسب الرباط والعشرات وفقا للبوليساريو.

ودعا البرلمان الإسباني بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية (مينورسو) إلى فتح تحقيق بشأن عدد الأشخاص الذين راحوا ضحية تلك الأحداث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة