الشرطة المصرية تعثر على متفجرات بسيناء   
الاثنين 1428/7/23 هـ - الموافق 6/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

  متفجرات في سيناء (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مصدر أمني أن السلطات المصرية تمكنت من العثور على نحو نصف طن من المتفجرات كانت مخبأة في مخزن بشبه جزيرة سيناء يشتبه في أنها كانت معدة للتهريب إلى قطاع غزة.

 

وقال المصدر -الذي طلب عدم ذكر اسمه- إن المتفجرات ضبطت الأحد في منطقة الجفجافة على بعد حوالي تسعين كلم جنوبي غربي مدينة العريش الساحلية بعد بلاغ تلقته السلطات.

 

وأضاف أن الشرطة دهمت المخزن وعثرت بداخله على عشرة أكياس من البلاستيك معبأة بحوالي خمسمئة كلغ من مادة "تي إن تي" شديدة الانفجار يعتقد أنها كانت في طريقها إلى قطاع غزة.

 

ودلل على ذلك بوجود آثار أقدام في المخزن تشير لإمكانية استخدامه أكثر من مرة في الفترة الماضية.

 

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تضع فيها الشرطة المصرية يدها على متفجرات في تلك المنطقة.

 

ففي يوليو/تموز الماضي ضبطت الشرطة المصرية حوالي 1.2 طن متفجرات في 28 كيسا من البلاستيك في منطقة جبل الروضة التي تبعد حوالي ستين كلم عن العريش.

 

وفي يونيو/حزيران الماضي عثرت الشرطة أيضا على أكثر من طن متفجرات في منطقة الجفجافة. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة