الغد المصري ينضم إلى مقاطعي الاستفتاء ويدعو لخيار ثالث   
الأحد 14/4/1426 هـ - الموافق 22/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:58 (مكة المكرمة)، 5:58 (غرينتش)
أيمن نور دعا إلى تمكين المواطنين من حق رفض التعديل دون رفض التغيير (الفرنسية-أرشيف)

أعلن حزب الغد المصري أنه سيقاطع الاستفتاء على تعديل المادة 76 من الدستور، ودعا إلى منح الناخبين خيارا ثالثا بدل إلزامهم بالتصويت بنعم أو لا.
 
ودعا رئيس الحزب أيمن نور "الشعب المصري إلى عدم التصويت في الاستفتاء والالتحاق بالمعارضة والحركة الشعبية في رفض هيمنة الحزب الوطني الديمقراطي" الحاكم.
 
وقال نور الذي أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة إن حزبه يدعو إلى عدم الاكتفاء بطرح سؤال نعم أو لا على الناخبين، بل إعطائهم إمكانية رفض محتوى التعديل الذي أدخله النواب على المادة 76 بطلب من الرئيس حسني مبارك, ولكن دون أن يعني ذلك رفضهم التغيير في حد ذاته.
 
ستة أحزاب وحركات طالبت بمقاطعة الاستفتاء (الفرنسية-أرشيف)
اتساع المقاطعة
وبدعوته إلى مقاطعة استفتاء الأربعاء القادم يكون حزب الغد قد انضم إلى خمسة أحزاب وحركات مصرية هي الحزب الناصري والحزب التقدمي وحزب الوفد والإخوان المسلمون وحركة كفاية والتي سعت لاستقطاب الشارع المصري في الأسابيع الأخيرة.
 
وقد احتجت أحزاب المعارضة على ما اعتبرته إفراغا للتعديل الدستوري من محتواه بعدما أقر البرلمان شروطا تنظم الترشح للرئاسة اعتبرت تعجيزية، إذ اشترطت حصول المرشح على 250 توقيعا من البرلمان والمجالس المحلية حيث سيطرة الحزب الحاكم شبه مطلقة.
 
كما لن يكون ممكنا في ظل التعديلات أن  تتقدم الأحزاب الجديدة بمرشح إلا بعد خمس سنوات من وجودها، ما يعني أن أي حزب جديد مضطر لانتظار انتخابات 2011.
 
كذلك تشترط التعديلات على الحزب الذي يتقدم بمرشح حصوله على 5% على الأقل من مقاعد البرلمان الذي يسيطر عليه حزب مبارك الوطني الديمقراطي بأغلبية مطلقة, مقابل 15 مقعدا يحتلها مستقلون محسوبون على حركة الإخوان المسلمين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة