الأردن يفرج عن اثنين من معتقلي حماس   
الخميس 1429/11/16 هـ - الموافق 13/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:06 (مكة المكرمة)، 21:06 (غرينتش)
(الجزيرة-أرشيف)
 
 
 
أفرجت محكمة أمن الدولة الأردنية الأربعاء عن اثنين من المتهمين في قضية "التجسس" لصالح حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وقال محامي الدفاع عن المتهمين في القضية حكمت الرواشدة إن المدعي العام للمحكمة قرر الإفراج بكفالة عن اثنين من المتهمين في القضية.
 
وأكد الرواشدة للجزيرة نت أنه تسلم قرار الإفراج بكفالة عن كل من محمد ربيع الخوجة، وطالب حسن صالح، وهما من سكان مدينة العقبة جنوب عمان.
 
ولاحظ أن قرار الإفراج "يمثل مؤشرا جيدا تجاه هؤلاء المتهمين إضافة لبقية المتهمين في القضية".
 
وأشار محامي الدفاع إلى أن المدعي العام رفض الإفراج بكفالة عن بقية المتهمين في القضية وهم ثابت أبو الحاج، وسليم الحوساني، وعزام جابر، وجميعهم متهمون بالتجسس لصالح حركة حماس.
 
وكانت محكمة أمن الدولة قد قررت الثلاثاء تأجيل إصدار الحكم في القضية إلى الخامس عشر من شهر ديسمبر/كانون الأول، وذلك للمرة الرابعة على التوالي.
 
وتتهم لائحة الدعوى الشبان الخمسة بالعضوية في حركة حماس وتلقي دورات أمنية وعسكرية في دولة مجاورة، والقيام بتصوير موقع السفارة الإسرائيلية في عمان، ومواقع عسكرية أردنية تمهيدا لتنفيذ هجمات على الأراضي الأردنية، وهو الأمر الذي نفته حركة حماس.
 
ورأى مراقبون أن تأجيل إصدار الحكم في القضية يعكس الأجواء الإيجابية في العلاقة بين الأردن وحركة حماس، حيث استأنف الطرفان اتصالاتهما منذ أغسطس/آب الماضي، بعد قطيعة وتوتر في علاقاتهما استمرا نحو ثمانية أعوام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة