أستراليا تبحث عن ناجين بغرق مركب   
السبت 1434/9/6 هـ - الموافق 13/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:36 (مكة المكرمة)، 8:36 (غرينتش)
مأساة اللاجئين إلى أستراليا تتشابه مع نظرائهم الذين يغامرون بالسفر بحرا إلى إسبانيا (رويترز)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تقوم السلطات الأسترالية بعمليات بحث في سواحلها عن ناجين بعد غرق قارب لتهريب البشر كان على متنه 97 شخصا. وعثر على جثة رضيع وأنقذ 88 منهم حتى الآن، وما زال ثمانية في عداد المفقودين.
 
وقال وزير الشؤون الداخلية جايسون كلير إن القارب أصدر أول نداء استغاثة صباح الجمعة في طقس هائج على بعد مائتي كيلومتر شمال جزيرة كريسماس بين أستراليا وإندونيسيا، وأضاف أن عمال الإنقاذ وصلوا لمكان الحادث منتصف الليل بتوقيت غرينتش.
 
وأشار إلى أنه بعد  فترة قصيرة من وصول عمال الإنقاذ غمرت موجة ضخمة القارب وبدأ في الغرق.
 
وأضاف الوزير "في الليلة الماضية انتشل ضباطنا جثة رضيع عمره أقل من سنة وتمكنوا من إنقاذ 88 شخصا، من مجموع 97 شخصا كانوا على متن القارب، وما زالت جهود الإنقاذ متواصلة حتى الآن".

ويعتقد كلير أن القارب المنكوب قادم من إندونيسيا ويحمل ركابا من إيران وأفغانستان وسريلانكا، وأفاد بأن الذين أنقذوا نقلوا إلى مركز احتجاز المهاجرين في جزيرة كريسماس، المركز الرئيسي لحجز طالبي اللجوء الذين يصلون بالقوارب.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي كيفين رود يجري محادثات في الوقت الذي وقعت فيه الحادثة بشأن قضية اللاجئين مع الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يوديونو، لبحث سبل علاجها.

الجدير بالذكر أن أكثر من 13 ألف لاجئ دخلوا أستراليا بالقوارب منذ 1 يناير/كانون الثاني الماضي، مما زاد من الضغوط على حزب العمال الحاكم في عام الانتخابات.

ومن المرجح أن تكون هذه من القضايا المثيرة للجدل في الفترة التي تسبق استطلاعات الرأي التي ستعقد في وقت لاحق هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة