طائرة فرنسية مسيّرة تنفذ غارات شمالي بنغازي   
الاثنين 20/10/1437 هـ - الموافق 25/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:49 (مكة المكرمة)، 7:49 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا نقلا عن مصادر في مجلس شورى ثوار بنغازي بأن طائرة فرنسية بدون طيار شنت عدة غارات على مواقع لمقاتلي المجلس شمال غربي المدينة، فيما تستمر قوات البنيان المرصوص في استهداف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية وسط سرت.

وذكرت المصادر أن الطائرة شنت أكثر من أربع غارات على منطقة قنفودة التي تقع شمال غرب مدينة بنغازي، كما أكدت أن قصفا مدفعيا بالدبابات وقذائف الهاوزر تتعرض له المنطقة التي تقطنها عشرات العائلات الليبية والعربية والأفريقية.

واستهدف القصف الجوي والمدفعي مواقع لمقاتلي المجلس تقع في محيطها مساكن لمدنيين عالقين داخل المنطقة.

وكانت غارات سابقة من طائرة بدون طيار قد أسفرت عن مقتل 12 من العمالة الوافدة، علاوة على استهداف مقاتلي مجلس الثوار خلال تحركاتهم في نطاق مواقعهم وتمركزاتهم، وفق ما أكدته مصادر داخل المدينة.

يذكر أن منطقة قنفودة تقع غرب بنغازي، ويوجد فيها ميناء المريسة وهو المنفذ البحري الوحيد لمقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي باتجاه مدن غرب البلاد، وتوجد فيها مواقع وتمركزات مقاتلي المجلس.

وتتعرض المنطقة -التي توجد بها نحو تسعين عائلة بأطفالها عالقة داخل بؤر الاشتباكات- بشكل يومي للقصف الجوي والمدفعي من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وكانت فرنسا قد اعترفت الأسبوع الماضي بمشاركة قوات لها في المعارك شرق ليبيا ومصرع ثلاثة من جنودها بتحطم مروحية قرب بنغازي، وهو ما أثار ردود فعل شعبية منددة.

قوات البنيان المرصوص حققت تقدما في عدة مناطق بسرت (الجزيرة)

معارك سرت
من جهة أخرى، نشرت قوات البنيان المرصوص على موقعها صورا لاقتحامها أحد المواقع التابعة لتنظيم الدولة في مدينة سرت الليبية والمعروف بإدارة التفخيخ والتصنيع والذي كانت تصنع فيه المتفجرات والمفخخات بأنواعها، وكذلك ورشة لتصفيح السيارات.

وكات القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني قد أعلنت أمس الأحد أنها سيطرت على أكبر مصنع للمتفجرات في حي الدولار الواقع جنوب شرق المدينة بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة.

وتواصل تلك القوات استخدام المدفعية والأسلحة الثقيلة لقصف مواقع يتحصن فيها عناصر تنظيم الدولة، فيما كثفت طائرات سلاح الجو غاراتها في وسط المدينة حيث يتمركز التنظيم.

وتقوم قوات البنيان المرصوص بعمليات تمشيط واسعة للأحياء السكنية التي سيطرت عليها أخيرا في سرت، وتقع تلك المناطق بالقرب من مواقع يتحصن فيها عناصر تابعون لتنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة