الحركات الفلسطينية في دمشق تحت تصرف حزب الله   
الأربعاء 1427/6/29 هـ - الموافق 26/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:51 (مكة المكرمة)، 11:51 (غرينتش)

ذكرت صحيفة السفير اللبنانية الصادرة اليوم الأربعاء أن عشرة فصائل فلسطينية مقرها في دمشق، بينها حركتا حماس والجهاد الإسلامي والجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، أعلنت أمس أنها وضعت إمكاناتها وطاقاتها في تصرف حزب الله في مواجهة إسرائيل.

وشددت هذه الفصائل، في بيان، على أنها تضع كل إمكاناتها وطاقاتها إلى جانب حزب الله المجاهد في لبنان الذي أطلق صواريخ خلقت توازن رعب جديدا سيكون له أعمق الآثار السياسية والعسكرية والاقتصادية على الكيان الصهيوني.

ودعت الفصائل "الجماهير العربية والإسلامية والقوى الشعبية وأحرار العالم إلى استمرار وحشد التحرك الشعبي الجاد للوقوف إلى جانب المقاومة اللبنانية والفلسطينية للضغط على الحكومات العربية والإسلامية للقيام بمسؤولياتها في وقف هذا العدوان".

وأكدت الحركات -كما أوردت الصحيفة- رفضها كل "المحاولات المشبوهة" التي تغذيها "الدوائر الصهيونية والأميركية لزرع الفتنة الطائفية والمذهبية في المنطقة".

وقال مسؤول الخارج في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر للسفير، إن الفصائل اجتمعت على مستوى نواب الأمناء العامين في دمشق، واتفقت على "وضع كل إمكاناتها وطاقاتها إلى جانب حزب الله المجاهد وشعب لبنان البطل"، كما شكلت لجنة طوارئ للتحرك على المستويين السوري والفلسطيني لدعم المقاومة اللبنانية في معركتها ضد إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة