الجامعة العربية تندد بالاتهامات الإسرائيلية لسوريا   
الخميس 1423/10/21 هـ - الموافق 26/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمرو موسى
نددت الجامعة العربية اليوم باتهامات رئيس الوزراء الإسرائيلي والتي قال فيها إن سوريا تخفي في أراضيها أسلحة بيولوجية وكيمياوية عراقية.

وقال الأمين العام للجامعة عمرو موسى إن تصريحات أرييل شارون تدعو إلى السخرية. وكان شارون قال يوم الثلاثاء إن إسرائيل تشتبه بأن بغداد نقلت بعض أسلحة الدمار الشامل إلى سوريا لإخفائها عن مفتشي الأمم المتحدة دون أن يقدم أدلة على ذلك.

وأضاف موسى للصحفيين في مقر الجامعة بالقاهرة أن قرارات مجلس الأمن التي يعمل المفتشون الدوليون والأمم المتحدة على تنفيذها تتعلق بالعراق فقط، وأن الخروج عن موضوع العراق يعني الدخول في موضوع آخر وهو إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل. وتابع "يجب تفتيش إسرائيل قبل ذكر أي دولة أخرى طالما سنخرج عن إطار قرارات مجلس الأمن وآخرها القرار الدولي 1441".

من جانبه علق مساعد الأمين العام للجامعة على الاتهامات الإسرائيلية قائلا إن إسرائيل تحاول صرف الأنظار عن ممارستها العدوانية في الأراضي المحتلة، وعن ترسانتها النووية التي ترفض وضعها تحت المراقبة الدولية. وأضاف أحمد بن حلي أن إسرائيل ستكون الهدف القادم بعد نزع أسلحة العراق، موضحا أنها تمتلك أكثر من 200 رأس نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة