النظام يقصف داريا والمعارضة تصد هجوما باللاذقية   
الاثنين 1437/8/10 هـ - الموافق 16/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:59 (مكة المكرمة)، 6:59 (غرينتش)
قصفت قوات النظام السوري مدينة داريا في ريف دمشق الغربي، بينما أعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها صدت هجوما لقوات النظام على ريف اللاذقية الشمالي، واستعادت عددا من القرى بريف حلب الشمالي.

وقال المجلس المحلي لمدينة داريا إن قوات النظام السوري قصفت لليوم الثاني على التوالي المدينة بصواريخ وقذائف مدفعية، مما تسبب بدمار كبير في عدد من الأبنية السكنية بالمدينة واندلاع حرائق فيها.

وشهدت المدينة -التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة- محاولة اقتحام برية من قبل قوات النظام التي تفرض عليها حصارا خانقا يمنع دخول أي مساعدات إنسانية لثمانية آلاف مدني محاصرين داخل المدينة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وفي محافظة اللاذقية قالت فصائل في المعارضة السورية المسلحة إنها صدت هجوما بريا شنته قوات النظام على منطقتي الكبانة والحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، وأكدت أنها قتلت عددا من جنود النظام ودمرت آليات لهم خلال صد الهجوم.

video
وفي السياق ذاته، استهدفت قوات النظام الطريق الواصل بين قرية أوبين ومعبر اليمضية الإنساني على الحدود السورية التركية، كما استهدفت قريتي السلور والزيتونة في جبل التركمان بريف اللاذقية.

قرى بحلب
على صعيد آخر، تمكنت قوات المعارضة السورية أمس الأحد من استعادة عدد من القرى التابعة لمدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت وكالة الأناضول -استنادا إلى معلومات من مصادر محلية- أن المعارضة استعادت قرى تل حسين والفريزية وشيخ ريح ويحمول وجارز الواقعة شرق إعزاز، مشيرة إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة وتنظيم الدولة في محيط قرية بيل، بينما قصف التحالف الدولي مقرات للتنظيم قرب إعزاز.

وقال مراسل الجزيرة إن طائرات حربية روسية شنت غارات على مخيم حندرات شمالي حلب، وإن المعارضة منعت قوات النظام والمليشيات من التقدم وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد، مضيفا أن النظام قصف بلدة عندان وردت المعارضة بقصف مصادر النيران في بلدتي الطامورة وباشمرة.

من جهته، أعلن تنظيم الدولة أنه قتل عشرة جنود من قوات النظام بعد محاصرتهم على طريق دير الزور دمشق الدولي، كما استولى على أسلحتهم وذخائرهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة