اتفاق وشيك بين المتمردين والحكومة الليبيرية   
الاثنين 1424/6/21 هـ - الموافق 18/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حركة لورد عدلت عن المطالبة بمنصب نائب الرئيس مطالبة بمناصب مهمة في حكومة بلاه (رويترز)
يوقع المتمردون الليبيريون بالعاصمة الغانية أكرا في وقت لاحق اليوم اتفاقا مع إدارة الرئيس موزيس بلاه بشأن تشكيل حكومة انتقالية.

ومن المتوقع أن تتولى الحكومة الانتقالية مهامها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل وستبقى ممسكة بزمام السلطة حتى يناير/ كانون الثاني عام 2006.

وكان بلاه عرض على حركتي الليبيريين المتحدين للمصالحة والديمقراطية والحركة من أجل الديمقراطية في ليبيريا -اللتين تسيطران على أربعة أخماس أراضي البلاد- تولي منصب نائب الرئيس خلال مباحثات بدأها معهم الخميس الماضي في أكرا.

وكانت حركة الليبيريين المتحدين للمصالحة والديمقراطية (لورد) هددت باستئناف القتال إذا لم تلب مطالبها بالحصول على مناصب مهمة في الحكومة، ولكنها عدلت عن تهديدها تحت ضغوط دولية.

من جهة ثانية وقع المتمردون مع الحكومة الليبيرية في أكرا أمس اتفاقا يضمن حرية وصول المنظمات الإنسانية إلى كل أنحاء ليبيريا. وينص الاتفاق على تأمين حرية وصول المساعدة الإنسانية إلى الأراضي التي يسيطر عليها كل طرف.

وقد واصلت المنظمات الإنسانية توزيع المساعدات الغذائية التي بدأتها أول أمس بمنروفيا، في حين يأمل برنامج الغذاء العالمي توزيع 66 طنا من طحين الذرة على نحو 7500 من المستفيدين الجدد.

في هذه الأثناء شددت قوات حفظ السلام الأفريقية من قبضتها على منروفيا على أمل أن ينهي انتشارها 14 عاما من الدمار في الدولة التي وصفت بمجلس الأمن بأنها منهارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة