40% من الألمان يرون أن بوش أخطر من بوتين   
الاثنين 1429/9/1 هـ - الموافق 1/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
بوش ما زال عدد من الشعوب يرى أنه الأخطر على السلام العالمي (الفرنسية-أرشيف) 
أظهر استطلاع للرأي أن الألمان يرون أن الرئيس الأميركي جورج بوش أخطر على السلام العالمي من رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين.
 
فبينما قال 30% فقط من الذين شاركوا في الاستطلاع إن بوتين يشكل "خطرا كبيرا" أو "كبيرا جدا" على السلام العالمي، رأى 40% من الألمان أن نفس هذا الخطر يشكله بوش، وذلك على الرغم من أزمة الصراع في منطقة القوقاز التي احتلت أثناءها روسيا أراضي في جورجيا. 
 
في الوقت نفسه قال 45% من الذين شملهم الاستطلاع إن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يشكل خطرا أكبر على السلام العالمي، بينما رأت نسبة قدرها 69% أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن هو الذي يشكل الخطر الأكبر.
 
وأجرى الاستطلاع معهد لايبزغ لأبحاث السوق بتكليف من مجلة "سوبر إيلو" الألمانية التي تصدر غدا الاثنين.
 
وكان استطلاع للرأي نشرته صحيفة غارديان البريطانية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2006 أن معظم البريطانيين والمكسيكيين والكنديين يعتبرون الرئيس الأميركي جورج بوش أخطر على السلام العالمي من زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل والرئيس الإيراني.

ورأى نحو 75% من البريطانيين -بحسب الاستطلاع- أن بوش يمثل خطرا كبيرا أو متوسطا على السلام العالمي، ولا يتفوق عليه إلا زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي حصل على 87%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة