المجلس الوزاري للاتحاد المغاربي يجتمع بطرابلس الأحد   
السبت 1430/4/22 هـ - الموافق 18/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:32 (مكة المكرمة)، 17:32 (غرينتش)
يعقد وزراء خارجية دول المغرب العربي اجتماعا مساء غد الأحد في العاصمة الليبية طرابلس في محاولة لتفعيل مؤسسات الاتحاد الذي تترأس ليبيا دورته الحالية.
 
وعقدت لجنة المتابعة باتحاد المغرب العربي -الذي يضم ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا- السبت اجتماعا تحضيريا بالعاصمة طرابلس.
 
ودعا محمد سيالة مساعد وزير الخارجية الليبي لشؤون التعاون إلى ضرورة تسريع وثيرة المشاريع المغاربية المتفق عليها وترسيخ إقامة فضاء مغاربي في ظل عالم الفضاءات الكبرى التي لا مكانة للدولة الوطنية فيها.
 
وأكد أيضا على هذا الأمر كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية المكلف بالشؤون المغاربية والعربية بتونس عبد الحفيظ الهرقام، مشددا على ضرورة تقييم مسيرة هذا الاتحاد خاصة في ظل التحديات التي يواجهها الاتحاد.
 
واعتبر المدير العام للبلدان العربية بوزارة الشؤون الخارجية بالجزائر عبد الحميد بوزاهر أن عقد هذه الدورة يعد ترجمة وحرصا على تفعيل العمل المشترك ومواصلة التشاور والتنسيق حول القضايا المطروحة التي تخص هذا الاتحاد للتكيف مع المعطيات الجديدة والتطورات المتسارعة التي يشهدها عالم اليوم والتي أشار إلى أنها تكاد تهدد المسار المغاربي.
 
كما عبر السفير المفتش لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون في المغرب محمد أزروال عن تمنياته في أن يوقظ هذا الاجتماع الوعي للتواصل وتسريع إنجاز الحلم المغاربي وتحقيق الفضاء الواحد المفتوح بين الشعوب المغاربية الذي تتطلع له هذه الشعوب وكذلك شركاء المنطقة الإقليميين والدوليين.
 
وشدد رئيس الوفد الموريتاني محمد عبد الرحمن على ضرورة بناء المغرب العربي باعتباره مطلبا شعبيا وخيارا إستراتيجيا وأداة للاستقرار في المنطقة، داعيا إلى عقد قمة مغاربية في أقرب وقت.
 
واستعرض الأمين العام للاتحاد الحبيب بن يحيى مسيرة الاتحاد للعام الماضي 2008 والربع الأول من العام الجاري 2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة