إسرائيل: صعوبات في تطبيق عقود التسلح مع أوروبا   
الخميس 1423/1/29 هـ - الموافق 11/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دبابة ميركافا الإسرائيلية المتطورة تغادر قطاع غزة (أرشيف)

أكد المدير العام لوزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس يارون اليوم وجود صعوبات
في تطبيق عقود تسلح موقعة مع دول أوروبية مختلفة وبالأخص ألمانيا. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن يارون أن "هناك صعوبات كثيرة في تطبيق مختلف عقود التسلح مع دول أوروبية مختلفة لاسيما مع ألمانيا".

وأوضح أنه لا يوجد حظر رسمي وإنما تأخير في التسليم، مشيرا إلى أن صناعات الأسلحة الإسرائيلية في وضع جيد وبإمكانها أن تعوض النقص، وأكد أن المحادثات جارية لحل المشاكل المتعلقة بعقود التسليح مع الدول الأوروبية.

وكانت متحدثة باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية راشيل أشكينازي صرحت الاثنين الماضي أن ألمانيا تؤخر منذ عدة أشهر تسليم إجازات لتصدير محركات وعلب تغيير السرعة وعناصر أخرى تدخل في صنع دبابات "ميركافا 4". وأشارت المتحدثة إلى أن الخطوات التي قامت بها السلطات الألمانية قد تكون لها انعكاسات في المستقبل.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت ذكرت الاثنين أن ألمانيا فرضت "حظرا حقيقيا" على 120 نوعا من قطع الغيار المخصصة لدبابات ميركافا خشية اتهامها بالتورط في العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين والتي تستخدم فيها هذه الدبابات.

ورفضت الحكومة الألمانية أمس التعليق على الأنباء التي تحدثت عن أن ألمانيا أوقفت تسليم معدات عسكرية لإسرائيل. وكشفت مصادر مطلعة في برلين أن ألمانيا أوقفت فعليا إمداد إسرائيل بالسلاح احتجاجا على العمليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية. ونشرت صحيفة برلينير زيتونغ تقريرا أكد أن الحكومة الألمانية فرضت حظرا عمليا غير معلن على صادرات السلاح إلى إسرائيل بسبب ما وصفته بالعنف في الشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة