أبرز بنود القرار الأممي لمراقبي سوريا   
السبت 1433/5/23 هـ - الموافق 14/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:08 (مكة المكرمة)، 18:08 (غرينتش)
قرار مجلس الأمن سمح بنشر مراقبين لسوريا (رويترز)

تبنى مجلس الأمن بالإجماع قرارا يسمح بنشر مراقبين في سوريا للإشراف على وقف إطلاق النار.

وبموجب القرار الذي حمل رقم 2042 بات بإمكان الأمم المتحدة خلال الأيام القليلة المقبلة إرسال فريق طليعي مكون من 30 مراقبا عسكريا غير مسلحين على أن يتم لاحقا إرسال كامل بعثة المراقبين التي يمكن أن يصل عدد أعضائها إلى 250 حسب تقديرات الأمم المتحدة.

وهذا هو القرار الأول من نوعه للمجلس تجاه سوريا بعد فشل مشروعي قرارين سابقين بسبب استخدام روسيا والصين الفيتو ضدهما.

ومن أبرز ما نص عليه القرار الجديد:

  • إرسال بعثة مراقبة أولية من 30 مراقبا عسكريا غير مسلحين إلى سوريا .
  • يتولى المراقبون تنظيم التواصل بين أطراف النزاع ومراقبة مدى الالتزام بتنفيذ وقف إطلاق النار.
  • مجلس الأمن يقرر بعد وقف إطلاق النار إنشاء بعثة أممية موسعة للمراقبة .
  • بان كي مون يقدم مقترحا بشأن البعثة بعد مشاورات يجريها مع دمشق بحلول 19أبريل/نيسان.
  • مطالبة الحكومة السورية بتسهيل نشر فريق المراقبين وضمان حرية حركتهم دون عوائق.
  • مطالبة جميع الأطراف بضمان سلامة البعثة والمسؤولية الأكبر تقع على عاتق الحكومة.
  • مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بالإبلاغ عن أية عوائق تحول دون تنفيذ مهام البعثة.
  • مطالبة الحكومة السورية بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة.
  • إدانة كافة انتهاكات حقوق الإنسان من قبل جميع الأطراف ومحاسبة المسؤولين عنها.
  • مطالبة الحكومة السورية بالوفاء بالتزاماتها المتعلقة بعدم تحريك قوات عسكرية إلى داخل المدن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة