روسيا تحتفل بالعيد الستين للكلاشينكوف   
الجمعة 1428/6/21 هـ - الموافق 6/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

احتفل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم بالعيد الستين لاختراع البندقية الرشاشة الكلاشينكوف "أيه كي 47" التي تعد أحد رموز النبوغ والعبقرية الروسيين.
 
وقال بوتين إن "الكلاشينكوف الشهير ليس مجرد مثال على فكر إبداعي لكنه أيضا رمز لموهبة شعبنا ونبوغه الخلاق".
 
جاءت هذه التصريحات في بيان صادر عن الكرملين بمناسبة انعقاد مؤتمر دولي حول هذا السلاح في موسكو.
 
وأضاف الرئيس الروسي "بفضل ميزاته التقنية الفريدة يخدم "أيه كي 47" وتعديلاته العديدة روسيا بوفاء منذ عقود، ولا تزال جيوش دول عدة مجهزة به".
 
مكافحة القرصنة
من جهته جدد مخترع هذا الرشاش الأسطوري ميخائيل كلاشينكوف (87 عاما) الدعوة إلى مكافحة قرصنة اختراعه، لأن ذلك يكلف روسيا سنويا خسائر بملياري دولار حسب إحصائيات رسمية.
 
وقال كلاشينكوف في هذا الخصوص "يجب شن الحرب. هناك انتشار لهذه التكنولوجيا في كل أنحاء العالم، حيث تظهر في بلدان عدة نسخ مقلدة من النموذج الروسي ذات نوعية أدنى".
 
من جانبه قال مسؤول بالوكالة الروسية الرسمية لتصدير الأسلحة (روزوبرون إكسبورت) إن "نسبة رشاشات كلاشينكوف المقلدة في تجارة هذا السلاح حول العالم تبلغ 90%"، مشيرا إلى 11 بلدا من بينها ولاية نيفادا الأميركية، يتم فيها تصنيع هذا السلاح بطريقة غير شرعية.
 
وتشير توقعات إلى أن "أيه كي 47" –البالغ ثمنه في بعض دول أفريقيا 30 دولارا فقط- سيبقى عشرين عاما على الأقل السلاح الأكثر استخداما في مناطق النزاع لأن إنتاج هذا الرشاش غير خاضع لأي ضوابط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة