مصرع وإصابة سبعة أشخاص في كشمير   
الاثنين 1422/1/1 هـ - الموافق 26/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من قوات الأمن الهندية يتبادلون إطلاق النار مع مقاتلين كشميريين(أرشيف)
قالت الشرطة الهندية إن ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم وجرح أربعة آخرون في معركة عنيفة مقاتلين كشميريين وجنود هنود ليل الأحد في جنوبي الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير المضطربة.

وقد اندلعت المعركة عندما تعرض أفراد من قوات الأمن الهندية كانوا يحاصرون قرية دادسار الواقعة على بعد 40 كلم جنوبي سرينغار إلى وابل من الرصاص أطلقه مقاتلون كشميريون مختبئون في القرية.

وقتل في المعركة التي استمرت ست ساعات جندي هندي ومقاتلان كشميريان وجرح ثلاثة جنود هنود آخرين وأحد المدنيين. وقالت الشرطة وشهود عيان إنهم شاهدوا النيران تشتعل في خمسة منازل سكنية وستة مرافق أخرى.

وجاء هذا الحادث على الرغم من وقف إطلاق النار الذي أعلنته الحكومة الهندية من جانب واحد في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ومددته لفترة أخرى تنتهي في مايو/أيار القادم.

وقد رفضت معظم الفصائل الكشميرية الهدنة وتعهدت بتصعيد عملياتها ضد الجيش الهندي في الولاية، ووصفت وقف إطلاق النار بأنه مجرد حيلة من السلطات الهندية لكسب التعاطف الدولي.

وتقاتل نحو عشر مجموعات كشميرية مسلحة حكم نيودلهي في الولاية ذات الأكثرية المسلمة منذ عام 1989، وتقول السلطات الهندية إن أكثر من 34 ألف شخص لقوا حتفهم في أعمال عنف متفرقة في الولاية منذ ذلك الحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة