ألمانيا تطالب بمقعد دائم في مجلس الأمن   
الجمعة 1425/1/27 هـ - الموافق 19/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرودر جدد مطالبة برلين بمقعد في مجلس الأمن
جدد المستشار الألماني جيرهارد شرودر المطالبة بمقعد دائم لألمانيا بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وذلك في الكلمة التي ألقاها خلال افتتاح أكاديمية جديدة للأمن ببرلين، مؤكداً أن مجلس الأمن بحاجة لإصلاحات "مستحقة" وتوسيع كي يعبر بشكل أفضل عن نظام عالمي متغير.

وعبر عن ثقته بنيل هذا المطلب دعماً دولياً وخاصة من شركاء ألمانيا بالاتحاد الأوروبي وعلى رأسهم فرنسا، وكذلك روسيا واليابان. كما كان واثقاً من الدعم الأميركي في ضوء مساهمات ألمانيا في محاربة "الإرهاب الدولي".

وعكست كلمة شرودر رؤيته لدور أكثر شمولاً لمجلس الأمن، مبدياً رغبة بلاده في أن تلعب دول أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية دوراً أساسياً فيه مضيفاً أن هذا يجب أن يشمل الدول الصناعية التي تقدم إسهامات كبيرة للحفاظ على الأمن والسلام العالميين.

وتطالب ألمانيا (ثالث أكبر اقتصاد بالعالم) منذ فترة طويلة بمقعد دائم بمجلس الأمن الذي يتمتع أعضاؤه الخمسة الدائمو العضوية بحق النقض (الفيتو) لقراراته. ويشغل هؤلاء الخمسة وهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين مقاعدهم منذ تشكيل المجلس في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

هذا وتطالب طوكيو -التي تساهم بميزانية الأمم المتحدة بمثل مساهمة واشنطن تقريباً- بمقعد دائم منذ فترة طويلة أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة