كيوريوسيتي يحفر في صخور المريخ   
الأحد 30/3/1434 هـ - الموافق 10/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:26 (مكة المكرمة)، 10:26 (غرينتش)
كيوريوسيتي يزن طنا ويعمل بالطاقة النووية ويضم معملا علميا يعمل آليا (الأوربية-أرشيف)
حفر مسار كيوريوسيتي التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في صخور المريخ وجمع عينة منها.

وهذه هي المرة الأولى التي يحفر فيها المسبار في صخور المريخ ويجمع عينة، ويبلغ عرض الفتحة 0.63 بوصة (1.6سنتيمتر) وعمقها 2.5 بوصة (6.4 سنتيمترات)، وجرى بث صورها إلى الأرض يوم أمس السبت.
 
ويعتقد أن الصخرة تحمل دليلا على أنه كانت توجد مياه يوما ما على المريخ. وكشفت ناسا الأسبوع الماضي النقاب عن صورتين لتجربة حفر مصغرة في السادس من فبراير/شباط، قبيل عملية الحفر الكاملة يوم السبت.

وتقول ناسا إن الصخرة أطلق عليها اسم "جون كلاين"، وهو اسم نائب مدير مشروع مختبر علوم المريخ الذي توفي في 2011.

وكان المسبار، الذي يزن طنا ويعمل بالطاقة النووية ويضم معملا علميا يعمل آليا، قد هبط على سطح الكوكب الأحمر عند فوهة تقع على خط استواء الكوكب في السادس من أغسطس/آب الماضي، بحثا عن مواد عضوية ومواد كيميائية أخرى تعد من المقومات الأساسية للحياة على أي كوكب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة