وزير خارجية يوغسلافيا يصل كرواتيا لتحسين العلاقات   
الجمعة 1422/9/29 هـ - الموافق 14/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غوران سفيلانوفيتش
وصل وزير الخارجية اليوغسلافي غوران سفيلانوفيتش إلى العاصمة الكرواتية زغرب في أول زيارة رسمية على هذا المستوى منذ انتهاء سيطرة القوميين اليمينيين العام الماضي على السلطة في البلدين، وسط تزايد الدلائل على عزم الجانبين تحسين العلاقات بينهما.

وتهدف الزيارة إلى استئناف الحوار بين العدوين السابقين وتمهيد الطريق لتطوير العلاقات التي كانت قد جمدت عام 1999 عقب الحملة العسكرية اليوغسلافية على ألبان كوسوفو.

وسوف يوقع سفيلانوفيتش مع نظيره الكرواتي تونينو بكيولا اتفاقيات بشأن فرض الضرائب وبحث القضايا التي تهم البلدين مثل الهجرة غير القانونية وحرية التجارة.

وستثير الزيارة قضايا شائكة مثل عودة اللاجئين المشردين منذ المعارك التي أعقبت يوغسلافيا السابقة عام 1990 وما يتعلق بممتلكاتهم، إضافة إلى الخلاف بشأن شبه جزيرة بريفلاكا جنوبي البحر الأدرياتيكي.

وكان مصدر حكومي كرواتي كبير قال يوم الاثنين الماضي إن المحادثات ستتركز على قضايا تحرير التجارة والنظام الضريبي وحماية الأقليات والمهاجرين غير القانونيين والتعاون في مجال العلوم والثقافة والتي كانت قد أجلت الشهر الماضي. ووصف المصدر الزيارة بأنها مهمة جدا وسيرحب بها في كلا البلدين والاتحاد الأوروبي الذي كان قد أبدى امتعاضا من سوء العلاقات بين بلغراد وزغرب العام الجاري.

وسوف يلتقي سفيلانوفيتش أيضا الرئيس الكرواتي ستيب ميسيتش ورئيس وزرائه إيفيكا راكان.

يشار إلى أن العلاقات بين البلدين قد جمدت أثناء حملة يوغسلافيا العسكرية على الألبان في إقليم كوسوفو عام 1999. وقد مهد سقوط الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الطريق لاستئناف العلاقات غير أنها تسير ببطء.

وتسعى كرواتيا لتحرير نظام التجارة وتطبيع علاقاتها مع جيرانها ضمن التزامات زغرب للدخول في عضوية الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن كرواتيا انفصلت عن يوغسلافيا السابقة عام 1991، لكن الحكومة اليوغسلافية دعمت مليشيات صربية مسلحة تعارض الاستقلال الكرواتي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة