بيريز يتجه للانضمام لحزب شارون   
الثلاثاء 1426/10/28 هـ - الموافق 29/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)

شمعون بيريز وأرييل شارون يقتربان من تحالف جديد (الفرنسية)
أعلن متحدث باسم زعيم حزب العمل الإسرائيلي السابق شمعون بيريز أنه قد يعلن في اليومين القادمين الانسحاب من الحزب إلى حزب رئيس الوزراء أرييل شارون الجديد (كاديما).

وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن شارون عرض على بيريز (82 عاما) القيام بدور مبعوث السلام إذا فاز حزبه الجديد في الانتخابات العامة المقررة في 28 مارس/آذار المقبل. وأكد المتحدث أن المسؤولين في حزب كاديما يرغبون بشدة في ضم بيريز موضحا أنه لم يجر التفاوض حتى الآن عن مناصب بعينها.

من جهته يجري زعيم حزب العمل عمير بيرتس اتصالات مع بيريز في محاولة لإقناعه بالبقاء داخل الحزب الذي أجبر شارون على الدعوة لانتخابات مبكرة بعد استقالة وزرائه من الحكومة. واقترح الأمين العام للعمل إيتان كابيل منح الزعيم السابق منصبا فخريا وليس المسؤول الثاني في العمل.

من جهته أعرب النائب حاييم رامون الذي انضم إلى حزب شارون عن أمله في انضمام بيريز معتبرا أن زعيم حزب كاديما هو "الوحيد القادر حاليا على إطلاق عملية سياسة فعلية وإنجاحها".

ومنذ الإعلان عن إنشاء حزب كاديما, تشير استطلاعات الرأي إلى تقدمه على الأحزاب الأخرى. ومن المتوقع أيضا حصول العمل على 25 مقعدا في الكنيست (مقابل 22 حاليا) وحزب الليكود على 15 مقابل 40 حاليا.

في هذه الحالة فإن أي حزب لن يكون قادرا على الحصول بمفرده على غالبية داخل البرلمان للتمكن من تشكيل حكومة. ويرجح المحللون في هذه الحالة أن يحصل تحالف بين حزب شارون وحزب العمل.

وفضل شارون الانسحاب من حزب ليكود الذي شارك في تأسيسه بعد تصاعد الخلافات مع عدد من قيادات الحزب عارضت الانسحاب من قطاع غزة في سبتمبر/أيلول الماضي. وتعهد شارون بالسعي لتحقيق السلام بموجب خارطة الطريق لكنه ربط ذلك بقيام السلطة الفلسطينية بنزع سلاح المقاومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة