أتليتكو يلدغ يوفنتوس بهدف توران وريال مدريد يعزز صدارته   
الخميس 1435/12/8 هـ - الموافق 2/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)

حقق أتليتكو مدريد فوزه الأول ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وانتزع فوزا ثمينا 1-صفر على ضيفه يوفنتوس في الجولة الثانية بالمجموعة الأولى.

وجاءت المباراة قمة في الإثارة والمتعة، حيث تبارى كلا الفريقين في إهدار الأهداف، قبل أن يحرز النجم التركي أردا توران هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 74 بعدما حول التمريرة العرضية التي لعبها له زميله خوان فران من الناحية اليمنى داخل الشباك بقدمه اليمنى، ليمنح فريقه ثلاث نقاط غالية.

وحصد أتليتكو بهذا الفوز أول ثلاث نقاط له في المجموعة، ليرتقي إلى المركز الثاني متأخرا بفارق الأهداف عن يوفنتوس الذي ظل متربعا في صدارة المجموعة.

ريال مدريد عزز موقعه في صدارة المجموعة الثانية بالفوز (أسوشيتد برس)

فوز الريال
بدوره عزز ريال مدريد موقعه في صدارة المجموعة الثانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما قلب تأخره بهدف نظيف أمام مضيفه لودوغوريتش رازغراد البلغاري إلى فوز ثمين 2-1 في الجولة الثانية بالمجموعة الأربعاء.

وباغت رازغراد الضيوف بهدف مبكر في الدقيقة السادسة عن طريق لاعبه مارسيللو داكوستا بضربة رأس متقنة على يمين إيكر كاسياس حارس مرمى الريال.

وكان الفريق الملكي قريبا جدا من إدراك التعادل لولا إهدار نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو لركلة الجزاء التي احتسبت لفريقه في الدقيقة 11.

وواصل ريال مدريد نشاطه الهجومي وسيطر تماما على مجريات المباراة، ليحتسب له حكم المباراة الأسكتلندي ركلة جزاء أخرى في الدقيقة 23 بعد تعرض رونالدو للإعاقة داخل منطقة الجزاء، لينفذ رونالدو الركلة بنجاح هذه المرة ويمنح التعادل للريال في الدقيقة 25.

وأحرز النجم الفرنسي البديل كريم بنزيمة الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 77 بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق مارسيللو صوبها بنزيمة مباشرة بقدمه اليسرى على يسار الحارس البلغاري.

وارتفع رصيد ريال مدريد إلى ست نقاط في الصدارة، بينما ظل رصيد رازغراد خاليا من النقاط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة