مستوطنون يصادرون مبنى سكنيا بالقدس   
الخميس 1436/11/12 هـ - الموافق 27/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:29 (مكة المكرمة)، 17:29 (غرينتش)

سيطر مستوطنون إسرائيليون فجر اليوم الخميس على بناية سكنية في حي سلوان جنوب شرق مدينة القدس المحتلة من خلال منظمة "عطيرت كوهانيم" اليهودية الاستيطانية المتطرفة بدعوى شرائها.

وقال مركز معلومات وادي حلوة في سلوان في بيان إن أكثر من ستين مستوطنا اقتحموا الحارة الوسطى ببلدة سلوان عند حوالي الساعة الثانية والنصف فجرا وسيطروا على البناية السكنية ورفعوا العلم الإسرائيلي عليها.

وأضاف البيان أن البناية مؤلفة من 12 شقة سكنية موزعة على خمسة طوابق، تمت السيطرة على أربعة طوابق منها حيث رفض أحد المستأجرين الخروج من منزله.

وبحسب المركز، فإن البناية تقع في حي بطن الهوى بموقع إستراتيجي مطل على المسجد الأقصى وبلدة سلوان عامة وفي وسط حي سكني مكتظ بالسكان. وأشار البيان إلى أن البناية تم بيعها للمستوطنين عن طريق أحد مالكي المبنى الفلسطينيين.

وكان المستوطنون استولوا العام الماضي على 35 شقة سكنية في حي سلوان بالقدس الشرقية في أقل من ثلاثة أسابيع بدعوى شرائها في صفقات يلفها الغموض.

من جهتها، نددت حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان في بيان بما وصفته بـ"الاستيلاء الإستراتيجي" على المبنى، مشيرة إلى أن هذه خطوة إضافية في محاولة كبرى لتغيير طابع الحي وتغيير الوضع الراهن في القدس.

وبحسب السلام الآن، فإن المستوطنين تمكنوا خلال العام الماضي من مضاعفة وجودهم في الحي، محذرة من تأسيس مستوطنة جديدة في المنطقة.

وتابع البيان أنه وبعد الليلة الماضية توسعت المستوطنة من نحو عشر عائلات تقيم في منزلين إلى 35 عائلة تقريبا تقيم في ستة منازل.

وتعتبر إسرائيل أن القدس بشطريها هي "عاصمتها الأبدية والموحدة"، بينما يطالب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية المحتلة منذ عام 1967 عاصمة لدولتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة