المبعوث الأممي لليمن سيعقد محادثات منفصلة مع طرفي النزاع   
الجمعة 1436/8/25 هـ - الموافق 12/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)

أفاد متحدث باسم مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد اليوم الجمعة أن محادثات منفصلة مع طرفي النزاع ستُجرى في جنيف الأحد القادم.

وقال المتحدث إن هدف المحادثات المنفصلة هو جمع طرفي النزاع على مائدة تفاوض واحدة في نهاية المطاف.

ويجري المبعوث إسماعيل ولد الشيخ أحمد المحادثات التي من المتوقع أن تستمر ثلاثة أيام سعيا لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من شهرين بين جماعة الحوثي المدعومة من إيران والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي يقيم في السعودية.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي في إفادة صحفية مقتضبة في جنيف "ستنطلق المحادثات كمحادثات تقارب أي أن المبعوث سيتنقل بين الطرفين أملا في أن يتمكن من جمعهما معا خلال هذه المشاورات".

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر في وقت يواصل فيه التحالف العربي بقيادة السعودية قصف مواقع تابعة للحوثيين والرئيس المخلوع علي صالح، في أماكن متفرقة من اليمن.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد قد قال في مقابلة سابقة مع الجزيرة إن محادثات السلام المقرر عقدها الأسبوع القادم في جنيف يمكن أن تنهي الحرب المستمرة منذ شهرين وتنقذ البلاد من انقسام دائم.

وقال إنه متفائل من أن اليمن سيبقى موحدا، وأن الصراع لم يصل إلى نقطة اللاعودة. وأضاف أن هذا هو السبب في ضرورة العودة إلى مائدة التفاوض، والمساعدة في العمل على تجنب الطائفية والانقسام بين الشمال والجنوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة