فرنسا تؤكد التوصل لاتفاق مع ليبيا بشأن التعويضات   
الاثنين 1424/7/5 هـ - الموافق 1/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فرنسا وليبيا في طريقهما للاتفاق بشأن تعويضات أوتا

أكدت فرنسا اليوم أنها توصلت إلى أسس اتفاق مع ليبيا بشأن تعويضات ستقدم لأهالي ضحايا الطائرة الفرنسية التي انفجرت فوق صحراء النيجر عام 1989 وخلف انفجارها 170 قتيلا.

وقال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان في تصريح لإذاعة صوت فرنسا الدولية إن أسر الضحايا ستضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تعويض مع ليبيا قريبا مما يمهد الطريق أمام إنهاء العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على طرابلس. وأضاف "وضعنا أسس الاتفاق ولكن لم نضع اللمسات النهائية عليه بعد وهذا هو ما سنفعله في الساعات القليلة المقبلة".

وأجاب الوزير ردا على سؤال عما إذا كانت فرنسا التي تتمتع بحق النقض (فيتو) في مجلس الأمن ستسمح آنذاك بتمرير مشروع بريطاني لرفع عقوبات ليبيا قائلا "كنا نقول دائما إننا نساند مبدأ رفع العقوبات وبالطبع فإن هذا ستكون له نتائج سريعة للغاية".

وكانت فرنسا هددت باستخدام حق النقض في مجلس الأمن ضد قرار إنهاء العقوبات المفروضة على ليبيا ما لم ترفع طرابلس قيمة التعويضات لأسر قتلى انفجار طائرة أوتا والتي بلغت 34 مليون دولار بما يتناسب مع مقدار التعويضات الذي دفعته ليبيا لذوي ضحايا انفجار لوكربي.

إسدال الستار
أقارب ضحايا طائرة أوتا يطالبون بتعويضات إضافية (الفرنسية - أرشيف)
وكان الزعيم الليبي معمر القذافي أكد الليلة الماضية في خطاب نقله التلفزيون الرسمي أن بلاده توصلت إلى اتفاق بشأن تعويضات ضحايا الطائرة الفرنسية لتسدل الستار على ملف قضية لوكربي وتفتح "صفحة جديدة" في علاقاتها مع الغرب.

وأفاد المحامي سعد جبار -الذي يمثل ليبيا في المفاوضات- أن طرابلس وافقت على زيادة حجم التعويضات لأسر 170 شخصا قتلوا في الحادث. وأضاف في حديث للجزيرة أن ممثلي الأسر عادوا إلى بلادهم وسيتم الإعلان عن تفاصيل الاتفاق اليوم.

ورغم أن ليبيا لم تعترف بالمسؤولية عن حادث تفجير أوتا فإنها وافقت على دفع تعويضات بعد أن أدان القضاء الفرنسي ستة ليبيين غيابيا بالمسؤولية عن التفجير.

وقالت مصادر دبلوماسية إنه تم تحديد يوم الأربعاء مبدئيا موعدا لتصويت مجلس الأمن على إنهاء العقوبات المفروضة على ليبيا بعد أن أجلت بريطانيا المشروع مرتين لإتاحة الفرصة أمام المفاوضات الليبية الفرنسية. وقد أعدت بريطانيا قرارا في مجلس الأمن يقضي بإنهاء العقوبات على ليبيا مقابل اتفاق بدفع مبلغ 2.7 مليار دولار لأسر ضحايا حادث لوكربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة