قلة التمويل تعوق البحث العملي بفرنسا   
الاثنين 1424/12/25 هـ - الموافق 16/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يقول باحثون فرنسيون إن مستقبل البحث العلمي الذي أرسى قواعده العالم الفرنسي لويس باستير والعالمة البولندية المولد ماري كوري ينذر بوضع كئيب في فرنسا.

وقال العالم البيولوجي سباستيان جوميه إذا لم نحصل على مزيد من التمويل سيتناقص البحث العلمي في فرنسا وقد يوجه هذا ضربة موجعة لبلدنا.

وتحت شعار "أنقذوا البحث العلمي" اتهمت عريضة وقعها أكثر من 45 ألف شخص ونشرت على الإنترنت في السابع من يناير/ كانون الثاني الحكومة بأنها بصدد إغلاق القطاع العام للبحث العلمي.

ويقول باحثون إنه توجد وظائف علمية جديدة أقل مما كان متاحا منذ ثلاث سنوات وإن رواتبهم ضعيفة. وقد أعلنت حكومة رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران المحافظة عن خطة لتوفير الأموال تتضمن استبدال 550 وظيفة دائمة جديدة بعقود قصيرة الأجل وألغت أو جمدت تمويلا بملايين اليوروات.

ويشير معنيون إلى أن رافاران في وضع صعب فهو يريد الحفاظ على جودة الأبحاث وفي الوقت نفسه يسعى إلى خفض العجز في الميزانية إلى مستويات بقية دول الاتحاد الأوروبي، ويأمل أن يهب مانحون من القطاع الخاص إلى نجدته.

وقالت وزيرة البحث العلمي والتكنولوجيا الحديثة كلودي هانيير إن هناك لجنة ستكون مهمتها الاستماع والتحدث وتشجيع مناقشة وجهات النظر بدون حجب أي موضوع وجمع وتقريب الأفكار بطريقة جماعية.

وتعهد الرئيس جاك شيراك بإعطاء دفعة جديدة للبحث العلمي وقال إن الإنفاق عليه سيزيد من المستوى الحالي 2.2% من إجمالي الناتج المحلي إلى 3% بحلول عام 2010.

الهجرة
ويرى الكثير من العلماء أن الهجرة إلى أميركا وكندا ودول أخرى هو أحد الخيارات المطروحة أمامهم فبعضهم يتلقى في فرنسا1100 يورو (1356 دولار أميركي) كمرتب شهري.

وقال أحد الباحثين إن فرنسا تخاطر بالتخلف عن بقية دول العالم في البحث العلمي وهدد أكثر من 5000 عالم بترك وظائفهم الشهر القادم إذا لم تضخ الحكومة مزيدا من الأموال في الأبحاث وتغير سياسة يقولون إنها ستؤدي إلى تأخر فرنسا خلف دول أخرى في البحث العلمي.

وتؤكد الطبيبة أريان شريف عالمة المخ والأعصاب وهي واحدة من باحثين واعدين كثيرين أن الهجرة إلى أميركا هي الحافز نتيجة لانخفاض الأجور وشح الوظائف وخفض المخصصات في فرنسا، مما يهدد على نطاق واسع باستنزاف العقول.

وكان أكثر من 10 آلاف باحث قاموا بمسيرة احتجاجية في الشهر الماضي وطالبوا الحكومة باعتماد مخصصات مالية لتنشيط مؤسسات البحث العلمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة