واشنطن تعتزم مقاضاة صحفيين نشروا معلومات سرية   
الثلاثاء 1427/4/25 هـ - الموافق 23/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)

غونزاليس: الحكومة قد تقاضي نيويورك تايمز على نشر معلومات عن برنامج التنصت (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير العدل الأميركي ألبرتو غونزاليس إن الحكومة الأميركية تعتزم ملاحقة الصحفيين الذين ينشرون معلومات مصنفة على أنها سرية.

وأوضح غونزاليس أن وزارة العدل تحقق حاليا لمعرفة من كشف النقاب عن برنامج التجسس الداخلي لوكالة الأمن القومي بالتنصت على الاتصالات الهاتفية الدولية والبريد الإلكتروني في الولايات المتحدة لصحيفة نيويورك تايمز.

وأضاف في تصريح لمحطة إي بي سي أمس إنه إذا تمت قراءة مواد الدستور بدقة سيتبين أنه من الممكن ملاحقة صحفيين نشروا معلومات سرية مشيرا إلى أن من واجب الحكومة حماية الأمن القومي.

وقال المسؤول الأميركي إنه يتفهم أن المادة الأولى في الدستور الأميركي تضمن حرية التعبير والنشر وإنه يفهم الدور الذي تلعبه الصحافة في المجتمع لكنه اعتبر أن "من المستحيل أن يتفوق هذه الحق على ما يتمناه الأميركيون من قدرة الحكومة الأميركية على مكافحة النشاطات الإجرامية بفاعلية".

ولم يستبعد غونزاليس مقاضاة صحيفة نيويورك تايمز أو صحفييها لنشرهم هذه المادة السرية المسربة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويسمح البرنامج بالتنصت على الاتصالات الهاتفية الدولية والبريد الإلكتروني للمواطنين الأميركيين دون الحصول على إذن، وذلك أثناء تتبع المشتبه في انتمائهم للقاعدة.

ويقول المنتقدون إن هذا البرنامج يثير مخاوف دستورية وينتهك قانون مراقبة المخابرات الأجنبية الصادر عام 1978، وإنه يلزم الحصول على إذن من المحكمة لعملية التنصت المتصلة بالمخابرات داخل الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة