دوغلاس لوت مشرفا على العمليات بالعراق وأفغانستان   
الأربعاء 1428/4/29 هـ - الموافق 16/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:06 (مكة المكرمة)، 5:06 (غرينتش)
الفريق لوت شغل منصب قائد القوات الأميركية في كوسوفو (الأوروبية-أرشيف)
 
عين الرئيس الأميركي جورج بوش الفريق دوغلاس لوت في منصب قائد مشرف على العمليات في العراق وأفغانستان.

وقال مسؤول أميركي إن لوت (54 عاما) سيصبح نائبا لمستشار الأمن القومي للرئيس لشؤون السياسة المتصلة بالعراق وأفغانستان وتنفيذها.

وجاء تعيين لوت مفاجئا لعدد من كبار مسؤولي وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) والذي قالوا إنهم لم يسمعوا به إلا قبيل إعلانه.

كما أتى هذا التعيين بعد عملية بحث قيل إن بعض المرشحين رفضوا خلالها عروض البيت الأبيض لتولي المنصب الذي يجب أن يحصل مرشحه على موافقة مجلس النواب.

ونقلت صحيفة واشطن بوست في الـ11 من الشهر الماضي أن البيت الأبيض حاول إقناع ثلاثة جنرالات على الأقل بقبول المنصب, لكنهم رفضوا جميعا.

وسيعمل الفريق لوت -وهو جنرال برتبة ثلاث نجوم- مساعدا لمستشار الأمن القومي ستيفن هادلي، الذي قال إنه يبحث عن شخص يستطيع أن يركز بشكل تام على العراق وأفغانستان.

وتساءل بعض المراقبين عن مدى قدرة لوت على إدارة الجهد الحربي بفعالية من البيت الأبيض في حين يحيط به قادة أرفع منه, لكن آخرين يشيرون إلى أن كولن باول كان جنرالا برتبة ثلاث نجوم عندما شغل منصب مستشار الأمن القومي في إدارة الرئيس رونالد ريغان في الثمانينيات.

وشغل الفريق لوت -الذي سيكون مسؤولا مباشرة أمام الرئيس- منصب مدير العمليات في مقر القيادة الوسطى، حيث أشرف على العمليات في العراق وأفغانستان ومناطق أخرى من الشرق الأوسط وآسيا الوسطى والقرن الأفريقي, قبل أن يتبوأ المنصب نفسه لكن على مستوى قيادة الأركان في سبتمبر/أيلول الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة