هزيمة مانشستر ويوفنتوس في دوري أبطال أوروبا   
الخميس 5/1/1425 هـ - الموافق 26/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مكارثي يحتفل مع زميله أندرسون دي سوزا بالهدف الأول في مرمى مانشستر (الفرنسية)

سجل مدافع جنوب أفريقيا كوينتون فورتشن هدفا لمانشستر يونايتد، فرد مواطنه بنديكت مكارثي بهدفين ليحقق فريق بورتو البرتغالي فوزا ثمينا على ضيفه الإنجليزي 2-1 في لقاء أقيم بينهما مساء أمس بذهاب الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ولعب مانشستر يونايتد إحدى أسوأ مبارياته الأوروبية منذ فترة طويلة رغم تقدمه بهدف مبكر في الدقيقة 14، وفي المقابل أحكم بورتو سيطرته على اللقاء وتلاعب بدفاع منافسه وسجل نجم هجومه مكارثي هدفين في الدقيقتين 29 و 78 بينما أضاع مع زملائه العديد من الفرص التي كانت كفيلة بمضاعفة الغلة.

وبدا واضحا تأثر خط دفاع مانشستر بغياب نجميه الأساسيين ريو فرديناند لوقفه ثمانية أشهر لعدم امتثاله لاختبار للكشف عن المنشطات, والفرنسي ميكايل سيلفستر الذي أصيب في ركبته وسيغيب لمدة ثلاثة أسابيع.

ولم تقتصر خسائر مانشستر بطل الدوري الإنجليزي على الهزيمة حيث تلقى قائده الإيرلندي روي كين بطاقة حمراء لخشونته مع حارس بورتو فيتور بايا قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

الفرنسي تريزيغيه نجم يوفنتوس أصيب خلال المباراة (الفرنسية)
هزيمة يوفنتوس

وحذا يوفنتوس الإيطالي وصيف الموسم الماضي حذو مانشستر فخسر أمام مضيفه ديبورتيفو كورونا الإسباني صفر-1 في مباراة أقيمت تحت أمطار غزيرة حولت أرض الملعب إلى مستنقع حقيقي.

سجل هدف المباراة الوحيد ألبرتو لوكي في الدقيقة 36 من كرة فشل المدافع الفرنسي ليليان تورام في تشتيتها فسددها لوكي قوية داخل شباك الحارس الإيطالي العملاق جانليويغي بوفون.

وأتيحت لديبورتيفو فرصة ثمينة لتعزيز فوزه في الشوط الثاني لكن بوفون تصدى لها ببراعة.

فوز ثمين لتشيلسي
وخطا تشيلسي الإنجليزي خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور ربع النهائي إثر فوزه خارج ملعبه على شتوتغارت الألماني بهدف نظيف سجله مدافع الأخير البرتغالي فرناندو مييرا في مرماه بطريق الخطأ في الدقيقة 12 من بداية المباراة.

آثار الهزيمة بادية على لاعبي شتوتغارت (الفرنسية)
وسنحت أمام شتوتغارت فرصة حقيقية لإدراك التعادل عن طريق لاعبه الكرواتي زفونيمير سولدو لكن الحارس الإيطالي كارلو كوديتشيني تصدى للكرة قبل أن تجتاز خط المرمى.

وفوز مماثل لليون
وحقق ليون الفرنسي إنجازا مماثلا عندما تمكن من انتزاع فوز ثمين خارج ملعبه على مضيفه ريال سوسيداد الإسباني.

والمثير أن الهدف الوحيد في هذه المباراة جاء هو الآخر بخطأ لمدافع الفريق المهزوم حيث سجله غابرييل شورر في مرماه بطريق الخطأ في الدقيقة 18.

وهذه هي أول خسارة لريال سوسيداد على ملعبه في دوري الأبطال الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة