باكستان تشن هجوما على القاعدة بمنطقة حدودية   
الخميس 1425/4/29 هـ - الموافق 17/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات الباكستانية تتعقب أعضاء القاعدة في المناطق الحدودية مع أفغانستان (الفرنسية)
شنت قوات أمن باكستانية -مدعومة بمروحيات هجومية- حملة جديدة على من وصفتهم بمتشددين لهم صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة الحدودية مع أفغانستان.

وقال شهود عيان إن عشرات من المروحيات وطائرات النقل -مدعومة بسكان محليين- توجهت إلى المناطق الجبلية بالقرب من أنغورادا التي تبعد نحو 60 كم إلى الغرب من بلدة وانا الرئيسية في إقليم وزيرستان بحثا عمن تصفهم بالمتشددين.

وأكد الشهود أنهم سمعوا المروحيات وهي تقصف بالصواريخ ما يشتبه في أنه مخابئ "للمتشددين"، وقال سكان في وانا إنهم شاهدوا العديد من هذه الطائرات تتجه منذ ساعات الصباح الأولى نحو أنغورادا.

ومن جانبه قال الناطق العسكري الجنرال شوكت سلطان إن هذه العملية هي استمرار للعملية التي بدأت الأسبوع الماضي ردا على الهجوم على قوات الأمن الباكستانية، وأضاف "أينما وجدنا مخبأ أو قاعدة للمتشددين سنقضي عليهما".

وكانت قوات الأمن الباكستانية أنهت يوم الأحد الماضي حملة استمرت خمسة أيام ضد من تسميهم "المتشددين" في منطقة شاكاي الواقعة إلى الغرب من وانا، وقتل خلال هذه الحملة نحو 55 عنصرا واعتقل العشرات، كما قتل نحو 17 من قوات الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة