جنوب أفريقيا تستعد لانطلاق محادثات السلام الكونغولية   
الثلاثاء 1422/12/7 هـ - الموافق 19/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصل إلى جنوب أفريقيا فريق تحضيري للإعداد لمحادثات تاريخية تهدف إلى إحلال سلام دائم في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومن المقرر أن تنطلق الاثنين المقبل في منتجع صيفي بجنوب أفريقيا وتستمر لمدة 45 يوما على الأقل بمشاركة ما بين ثلاثمائة وأربعمائة من القادة الكونغوليين يمثلون حكومة كينشاسا ومجموعات المتمردين وجهات سياسية ومدنية أخرى.

وقال عزيز بهاد نائب وزير خارجية جنوب أفريقيا للصحافيين في بريتوريا إن بلاده حريصة على إنجاح الحوار الداخلي الكونغولي "لأن حل الصراع في هذه الجمهورية سيكون له تأثير أساسي على خطط جنوب أفريقيا لتنمية القارة" مشيرا إلى أن جمهورية الكونغو لها حدود مشتركة مع ست دول من مجموعة "تنمية دول جنوب أفريقيا".

وأضاف الوزير أن بلاده ستسهم ماليا وبكل الوسائل الأخرى لإنجاح هذا الحوار الذي تأجل عدة مرات في السابق بسبب عدم التوصل إلى اتفاقات في المحادثات التمهيدية بين الأحزاب المتناحرة وأيضا بسبب نقص التمويل لعقد مثل هذا الحوار الجامع.

وتعتبر المحادثات المزمعة تطبيقا لاتفاق السلام الذي تم التوصل إليه في لوساكا عاصمة زامبيا في أغسطس/ آب عام 1999 وتبعه اتفاق لانسحاب القوات الأجنبية التي شاركت في الصراع الكونغولي الذي اندلع في نفس الشهر من عام 1998 عندما شن المتمردون -بدعم من رواندا وأوغندا- هجوما على حكومة كينشاسا التي وجدت بالمقابل مساندة من أنغولا وزيمبابوي وموزمبيق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة