السجن مدى الحياة لإسلامي إندونيسي بتهمة الإرهاب   
الخميس 1427/11/2 هـ - الموافق 23/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)

الجماعة الإسلامية في إندونيسيا يشتبه بأن لها صلة قوية بتنظيم القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
أصدرت محكمة إندونيسية اليوم حكما بالسجن مدى الحياة على إسلامي إندونيسي متهم بإيواء الزعيم الماليزي الهارب نور الدين إم توب، أكثر من تسميهم السلطات الإرهابيين المطلوبين لديها في جنوب شرق آسيا.

وأدانت المحكمة سوبور سوجيارتو (35 عاما) لانتهاكه قوانين مكافحة الإرهاب التي تم سنها عقب تفجيرات بالي في أكتوبر/تشرين الأول 2002 وخلفت 202  قتيل معظمهم من الأجانب.

وطالبت سلطات الادعاء بإعدام سوجيارتو لأنه أوى توب الهارب في إندونيسيا منذ أعوام وأمده بمساعدات أخرى.

وتوب هو عضو بارز في الجماعة الإسلامية التي يشتبه بأن لها صلة بتنظيم القاعدة، وهناك مزاعم بأنه العقل المدبر لسلسلة هجمات في إندونيسيا خلال السنوات الأخيرة وبينها تفجيرات بالي عامي 2002 و2005 وفندق جيه دبليو ماريوت بجاكرتا عام 2003 والسفارة الأسترالية بالعاصمة عام 2004.

وفي محاكمة منفصلة في نفس مبنى المحكمة صدر حكم على المتهم أردي ويوبوو بالسجن ست سنوات لعدم إبلاغه الشرطة عن مكان اختباء توب، وذلك حسب موقع "ديتيك دوت كوم" الإخباري على الإنترنت.

يذكر أن المحكمة ستصدر أحكاما أخرى بشأن إسلاميين آخرين متهمين أيضا بإيواء إم توب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة