خطر وصول إنفلونزا الطيور إلى الدول العربية قائم   
الأحد 1425/1/9 هـ - الموافق 29/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إنفلونزا الطيور هل ينتقل إلى المنطقة العربية (أرشيف-الفرنسية)
أكدت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) التابعة للأمم المتحدة أن منطقة الشرق الأدنى التي تضم الدول العربية وبعض الدول المجاورة لم تسجل أي إصابة بمرض إنفلونزا الطيور لكن الخطر مازال قائما.

وقال محمد إبراهيم البريثن المدير العام المساعد والممثل الإقليمي للمنظمة إن "الوباء لم يتم احتواؤه كاملا وبالتالي فإن خطورة انتقاله ما زالت قائمة".

وأشار البريثن إلى أن أهم الوسائل المحتملة لانتقال المرض هي حركة الأشخاص والطيور المهاجرة التي يصعب إخضاعها للحجر الصحي. لكنه أضاف أن المناطق الأصلية لتلك الطيور بعيدة حتى الآن عن بؤر المرض المعروفة في شرق آسيا.

ويشمل التقسيم الجغرافي للشرق الأدنى في الفاو 32 دولة منها الدول العربية الاثنتان والعشرون.

ويتوجه البريثن الأسبوع المقبل إلى العاصمة القطرية الدوحة حيث يعقد المؤتمر الإقليمي الذي ينظم كل عامين في إحدى بلدان الإقليم.

وأوضح البريثن أن المؤتمر الذي يستمر من 13 إلى 17 آذار/مارس لن يناقش قضية إنفلوانزا الطيور لكنه قد يبحث المسألة ضمن بعض الأوراق مثل الورقة الإقليمية التي تقترح إنشاء هيئة لصحة الحيوان في الإقليم.

وتوفي 22 شخصا حتى الآن بسبب المرض القاتل الذي تفجر في آسيا وقال مسؤولون دوليون إن الأمر سيستغرق وقتا أطول وأموالا أكثر مما كان يعتقد في السابق للقضاء على المرض الذي يخشى انتقاله بسهولة للإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة