شهيد بغزة والاحتلال يفرض إغلاقا كاملا على الضفة   
الاثنين 6/6/1429 هـ - الموافق 9/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
الاحتلال يمهد لشن عدوان واسع على غزة (الفرنسية-أرشيف)

استشهد مقاوم فلسطيني من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وجرح آخران بنيران الاحتلال شرقي غزة, في  الوقت الذي أغلقت فيه سلطات الاحتلال لمدة يومين بمناسبة عطلة يهودية.
 
وقالت مصادر طبية وشهود عيان إن الناشط استشهد في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف مجموعة فلسطينية في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.
 
وأوضح سكان بحي الشجاعية أن قذيفة أصابت منزلا استشهد فيه المقاوم ووجهت قذيفة أخرى مباشرة إلى اثنين آخرين أصيبا بجروح خطيرة، بينما أفاد شهود عيان بأن دبابات إسرائيلية أخرى توغلت قرب معبر بيت حانون شمال قطاع غزة.
 
من جهته صرح جيش الاحتلال بأن قوة برية تعمل على الجانب الإسرائيلي من الحدود في الجزء الشمالي من قطاع غزة "رصدت مسلحا كان يحاول وضع شحنة ناسفة" قرب السياج وأطلقت النار عليه.
 
يأتي ذلك في وقت تمهد فيه إسرائيل لشن عدوان واسع على غزة. وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن رئيس الوزراء إيهود أولمرت سيجري الثلاثاء القادم مشاورات مع وزير الدفاع إيهود باراك ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني حول احتمال شن هجوم على غزة، في محاولة لوقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية على جنوب إسرائيل.
 
إغلاق الضفة
من جهة أخرى أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلية الضفة الغربية لمدة 48 ساعة ابتداء من منتصف ليل السبت وحتى منتصف ليل الاثنين بمناسبة عيد "العنصرة" اليهودي.
 
ويفرض الحصار التام في كل مرة تحتفل فيها إسرائيل بأحد الأعياد اليهودية خشية هجمات فلسطينية خلال فترة الاحتفالات.
 
ومنذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية نهاية سبتمبر/أيلول 2000 تخضع الضفة الغربية لحصار جزئي يومي لا يسمح خلاله إلا لـ33 ألف فلسطيني بالتوجه إلى إسرائيل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة