الإصابة تحرم ريبيري من مواجهة مانشستر سيتي   
الأربعاء 1435/11/24 هـ - الموافق 17/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:57 (مكة المكرمة)، 16:57 (غرينتش)

رغم تسجيله الهدف الثاني لبايرن ميونيخ في شباك شتوتغارت، لم تدم سعادة اللاعب الفرنسي الدولي فرانك ريبيري بالعودة إلى الملاعب أكثر من 22 دقيقة ليتلقى اللاعب صدمة جديدة هذا العام الذي عانى فيه طويلا من ألم ومشاكل الإصابة لدرجة تجعله يتمنى نسيان عام 2014.

ولم تستمر مشاركة ريبيري الأولى مع بايرن في الموسم الحالي أكثر من 22 دقيقة سجل خلالها الهدف الثاني للفريق وقاده للفوز 2-صفر على شتوتغارت يوم السبت الماضي.

وأصبح بحاجة للابتعاد مجددا عن الملاعب بسبب الإصابة في الركبة والتي تمثل الحلقة الأحدث في سلسلة معاناة ريبيري في عام 2014.

ويغيب ريبيري عن صفوف بايرن خلال المباراة المقررة اليوم الأربعاء أمام مانشستر سيتي الإنجليزي في افتتاح مباريات الفريقين ببطولة دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم.

ولم يتضح بعد الموعد الذي يستطيع ريبيري (31 عاما) أن يعود فيه للملاعب بسبب الإصابة التي يعاني منها حاليا.

وأبلغ ريبيري مديره الفني الإسباني جوسيب غوارديولا أمس الأول الاثنين أن الأطباء طالبوه بالحصول على راحة لأن الآلام في الركبة اليسرى أصبحت أسوأ من ذي قبل.

كما يغيب زميله باستيان شفاينشتيغر أيضا عن صفوف بايرن في الوقت الحالي بسبب إصابة مماثلة منعته من المشاركة في المباريات منذ فوزه مع المنتخب الألماني يوم 13 يوليو/تموزالماضي بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وقال شفاينشتيغر إنه لن يعود إلى الملاعب إلا بعد تعافيه تماما من الألم. وقد يختار ريبيري نفس الأسلوب رغم أنه يتسم بمزيد من الصبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة