سلالات جديدة من الإنفلونزا مقاومة للأدوية   
الأحد 20/3/1428 هـ - الموافق 8/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:54 (مكة المكرمة)، 15:54 (غرينتش)

 
توصلت دراسة يابانية حديثة إلى ظهور سلالات جديدة من فيروس الإنفلونزا المقاومة لأدوية كان يعول عليها الخبراء لمقاومة انتشار هذا المرض.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) إن باحثين يابانيين وجدوا أدلة على نشوء مقاومة لدواء Tamiflu الذي يعد أفضل سلاح متوفر حاليا ضد الإنفلونزا، وكذلك لدواء آخر يأتي في المرتبة الثانية ويسمى Relenza.

وحذر خبراء من أن وباء الإنفلونزا قد يقضي على ملايين البشر في العالم.

وقام باحثون يابانيون بدراسة فاعلية الـ Tamifluوالـ Relenza خلال انتشار مرض الإنفلونزا سببه الفيروس من سلالة B في شتاء 2004-2005، والنوع B عادة ما يسبب وباء أقل من الذي يسببه النوع A.

ويستخدم عقارا Tamiflu و Relenza في اليابان لمعالجة الإنفلونزا أكثر من أي مكان آخر في العالم.

وحدد الباحثون سلالة متغيرة من الإنفلونزا يحملها طفل من بين 74 عولجوا بـ Tamiflu، بدت أقل حساسية لفاعلية الدواء.

وبتحليل حالات 422 مريضا لم يعالجوا تبين أن سبعة يحملون سلالة كانت مقاومة بشكل جزئي لأحد الدوائين.

وتبين وجود حالات مقاومة لـ Tamiflu في الإنفلونزا من النوع B -الذي ينتشر عادة في بداية موسم الإنفلونزا.

لكن لم يتم الحصول إلا على القليل من المعلومات عن النوع B من الإنفلونزا وردود فعله.

وهناك مخاوف بأن سلالة H5N1 المعروفة باسم إنفلونزا الطيور يمكن أن تتحول إلى سلالة يمكن أن تنتشر بين البشر.

وحاليا هذه السلالة لا تمتلك القدرة على الانتشار بين البشر، بالرغم من أنها قضت على أكثر من 170 شخصا منذ العام 2003 ومعظم هؤلاء من العمال الذين يعملون في صناعة الدواجن ويقتربون كثيرا من الطيور المصابة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة