بلير يفاخر بإنجازاته في السلطة   
الأربعاء 1423/2/19 هـ - الموافق 1/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توني بلير
دافع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن سياسة حكومة العمال التي يترأسها في الذكرى الخامسة لتوليه السلطة قائلا إنها حققت نتائج مدهشة في مجالات الصحة والاستثمار والعدالة الاجتماعية وتقليص البطالة والتضخم. وجاءت تصريحات بلير قبل يوم من إجراء انتخابات المجالس البلدية اليوم التي ستشكل اختبارا لشعبيته.

وقال بلير في مقابلة مع صحيفة ديلي ميرور نشرته اليوم إن البريطانيين لم يكونوا يعتقدون أبدا أن حزب العمال الجديد سيكون قادرا على تقديم أداء بمثل هذه الإيجابية على مدى خمس سنوات.

وأضاف "لو قلنا قبل خمس سنوات إننا سنوجد 1.5 مليون وظيفة وسنحظى بأدنى نسبة تضخم خلال 40 عاما وسنخفض البطالة الطويلة الأمد للشباب من 350 ألفا إلى 4500 فإن الناس كانوا سيردون: إنكم تمزحون, لن تتمكنوا أبدا من القيام بكل ذلك".

وذكر رئيس الوزراء البريطاني أن "الأمر نفسه كان سيحدث لو تحدثنا عن تحقيق أفضل النتائج في المدارس الابتدائية وبلوغ مستوى قياسي للاستثمار في النظام الصحي"، مشيرا إلى أنه تم تحقيق كل ذلك بالفعل.

وأكد بلير الذي اتهمته صحيفة ديلي ميرور أمس بأنه "خان" قيم حزبه أن وصفه بأنه "محافظ" أمر "سخيف". وقال "لم أدع أبدا بأنني اشتراكي من المدرسة القديمة مثل آرثر سكارغيل" زعيم نقابات عمال المناجم البريطانيين في السبعينيات والثمانينيات. وأضاف "لست كذلك, ولا أعتقد بذلك, أعتقد أن الأمر كان سيكون كارثة بالنسبة لحزب العمال لو كنت واحدا منهم".

وردا على سؤال عن الفترة التي يعتزم البقاء فيها في السلطة قال إنه لا تزال هناك "أشياء يجب أن تنجز وهذا هو المعيار الوحيد الذي أتبعه".

على الجانب الآخر قال ناطق باسم حزب المحافظين المعارض إن إجمالي العبء الضريبي على الفرد الواحد ارتفع منذ 1997 بمعدل 1612 جنيها إسترلينيا (2579 يورو) سنويا، وعدد الأشخاص على لائحة الانتظار في هيئة النظام الوطني الصحي ارتفع 5970 شخصا. وأشار المتحدث أيضا إلى ارتفاع الجنح بمعدل 15.4%، وأن شرطة بريطانيا فقدت 496 عنصرا.

وتأتي مقابلة بلير مع ديلي ميرور قبل يوم من بدء انتخابات المجالس البلدية التي ستكون أول اختبار كبير لشعبيته منذ فوز حزبه العام الماضي في الانتخابات العامة المبكرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة