الأمم المتحدة تتسلم مشروع قرار لتوسيع مجلس الأمن   
الخميس 1426/6/1 هـ - الموافق 7/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)
مطالبات متزايدة بإصلاح مجلس الأمن وزيادة أعضائه (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر صحفية ألمانية إن مشروع قرار مجموعة الأربع التي تضم ألمانيا والبرازيل والهند واليابان المؤيد لتوسيع مجلس الأمن الدولي أرسل إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة.
 
وقالت صحيفة سودويتشي زايتونغ نقلا عن مصدر بوزارة الخارجية الألمانية، إن المشروع قد يعرض خلال الأيام المقبلة على الجمعية العامة للمنظمة الدولية التي من المقرر أن تجتمع في سبتمبر/أيلول القادم.
 
وتدعم مجموعة الأربع اقتراحا إصلاحيا يهدف إلى توسيع مجلس الأمن من 15 إلى 25 عضوا بينهم ستة مقاعد جديدة دائمة العضوية بحيث تشغل كل منها مقعدا في حين يخصص مقعدان لدولتين أفريقيتين أما المقاعد الأربعة المتبقية فإنها غير دائمة.
 
ويصطدم مشروع الاقتراح بمعارضة الولايات المتحدة التي تؤيد منح مقعدين إضافيين لعضوين دائمين دون حق النقض "الفيتو" أحدهما لليابان.
 
كما تعارض الصين المشروع المقترح أيضا معتبرة أن اليابان لم تتراجع بما فيه الكفاية عن ماضيها الاستعماري والعسكري لتطالب بتحمل مسؤوليات متزايدة على الساحة الدولية. وبالمقابل فإن هناك دعما واسعا بين أعضاء المنظمة الدولية لتوسيع مجلس الأمن.
 
يذكر أن تعديل تركيبة مجلس الأمن الدولي المؤلف حاليا من 15 دولة خمس منها دائمة العضوية، يتطلب موافقة أغلبية الثلثين في الجمعية العامة أي 128 صوتا من أصل 191.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة