العراق يتعهد بإعادة ممتلكات كويتية ضبطتها الجمارك   
الأحد 1423/10/18 هـ - الموافق 22/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي عراقي يحرس شاحنات تحمل وثائق كويتية قرر العراق تسليمها للسلطات الكويتية (أرشيف)

تعهد العراق الذي يحاول تحسين علاقته مع الكويت أمس السبت بإعادة دفعة أخرى من الممتلكات الكويتية. وأفاد بيان لوزارة الخارجية أن العراق سيعيد ممتلكات اليوم الأحد في مقر بعثة المراقبة الدولية الكويتية العراقية في أم قصر.

وتراقب البعثة الدولية التابعة للأمم المتحدة وقف إطلاق النار الذي أنهى حرب الخليج عام 1991، بعد أن أخرجت قوات دولية بقيادة الولايات المتحدة القوات العراقية من الكويت.

وقالت وزارة الخارجية العراقية "إن سلطات الجمارك العراقية قد ضبطت مؤخرا أربع لوحات فنية وسبع هدايا من ملوك ورؤساء دول إلى الأسرة الحاكمة في دولة الكويت ومجموعة من مقتنيات متحف الكويت وصادرتها". ولم تذكر الوزارة المكان الذي عثر فيه على هذه الأشياء.

وكان العراق أعاد في العامين 1991 و1992 جميع المواد والممتلكات التي أخذها خلال احتلاله للكويت في العامين 1990 و1991 بما في ذلك الذهب ومقتنيات متحف وطائرات مدنية وعسكرية وفقا لبنود اتفاق وقف إطلاق النار.

وفي بيان منفصل قالت وزارة الخارجية إن العراق شكا للأمم المتحدة من الكويت بشأن ما قال إنه احتجاز لزورق قطر وأفراد طاقمه الأربعة في المياه الإقليمية العراقية في وقت سابق هذا الشهر.

وقالت الكويت آنذاك إن زورقا عراقيا أطلق النار على زوارق خفر السواحل الكويتية في المياه الإقليمية الكويتية في الثالث من ديسمبر/ كانون الأول.

وقال متحدث باسم الخارجية العراقية إن "وزير الخارجية ناجى صبرى قد بعث برسالة إلى السيد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أبلغه فيها بأن حكومة جمهورية العراق تحمل حكومة دولة الكويت مسؤولية الحفاظ على سلامة المواطنين العراقيين الأربعة المحتجزين، كما تحملها المسؤولية القانونية الكاملة عن هذا العمل الذى يشكل خرقا للقانون الدولى ولميثاق الأمم المتحدة ولأحكام قرارات مجلس الأمن المعتمدة ضمن بند الحالة بين العراق والكويت".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة