IBM وأوبرا تطرحان المتصفح الصوتي للإنترنت   
الاثنين 7/2/1425 هـ - الموافق 29/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تزداد أهمية المتصفح الصوتي كلما كان حجم الأجهزة صغيرا (رويترز-أرشيف)

وليد الشوبكي- القاهرة

أعلنت شركة البرمجيات النرويجية أوبرا سوفتوير طرح "متصفح الإنترنت أوبرا 7" الذي يمكن التعامل معه باستخدام الأوامر الصوتية، وذلك باستخدام تقنية ViaVoice من شركة IBM، التي يمكن دمجها في صفحات الإنترنت، وذلك في منتدى Speech TEK (تقنيات الصوت) لعام 2004 الذي افتتح يوم الأربعاء الماضي في سان فرانسيسكو.

وبهذا التعاون بين متصفح الإنترنت أوبرا وتقنيات IBM يستطيع المستخدمون أن يبحروا عبر الإنترنت، ويحصلوا على المعلومات التي يريدونها، باستخدام الصوت (الحي أو المسجّل).

وفي تصريح صحفي قال المسؤول في أوبرا كريستن كروغ "إن تدشين هذه الخدمة وإتاحتها للجمهور العريض للإنترنت يؤذن ببداية عصر جديد من خدمات الشبكة الدولية (الإنترنت) المدعومة صوتيا." مشيرا إلى أن الصوت هو من أكثر وسائل الاتصال كفاءة، وينتظر أن يتعاظم دوره خلال السنوات القادمة في هذا المجال.


على الرغم من أن صفحات الإنترنت التقليدية لا تزال هي العمود الفقري لمواقع الإنترنت، فإن الحاجة تزايدت في الفترة الأخيرة لواجهات جديدة لمستخدمين أكثر تفاعلا، خاصة في الوسائط الجديدة مثل الهواتف الجوّالة وحواسيب الجيب
وبرغم أن صفحات الإنترنت التقليدية (HTML) لا تزال هي العمود الفقري لمواقع الإنترنت، فإن الحاجة تزايدت في الفترة الأخيرة لواجهات جديدة لمستخدمين أكثر تفاعلا، خاصة في الوسائط الجديدة مثل الهواتف الجوّالة وحواسيب الجيب.

ولعل ذلك هو السبب في بزوغ المعيار التكنولوجي الجديد لتصميم المتصفح الصوتي. فهو عبارة عن دمج لعدة تقنيات هي: (HTML) و(XML) وتقنية دمج الصوت المعروفة اختصارا بـ(X+V). ومن خلال المعيار الجديد يستطيع المبرمجون إضافة تقنيات الصوت (إرسالا واستقبالا) على الأيقونات المعتادة في صفحات الإنترنت.

فمثلا، باستخدام أدوات العرض على متصفح أوبرا يستطيع المستخدم أن يتصفح الشرائح التي تكوّن العرض باستخدام الأوامر الصوتية وبصورة تغني عن برنامج مايكروسوفت الشهير (باور بوينت)، كما أن ملفات العرض الخاصة بمتصفح أوبرا تستهلك مساحة أصغر، كما أنها أسهل في النشر على الإنترنت.

وستطرح شركة أوبرا متصفحها باللغة الإنجليزية أولا، وسيكون موجها لمستخدمي نظام التشغيل ويندوز/مايكروسوفت، وتهدف الشركة إلى تسويقه في بادئ الأمر للشركات والمبرمجين. والمتصفح الجديد متاحة منه نسختان للتحميل من على الإنترنت؛ نسخة مجانية (مزودة بإعلانات) ونسخة ثمنها 39 دولارا (خالية من الإعلانات).

آفاق التقنية الجديدة
تلقت الأوساط التكنولوجية خبر تعاون أوبرا وIBM بالترحاب، لأن تعاونهما سيفتح آفاقا جديدة للتفاعل البشري مع التكنولوجيا، فمن ناحية سيتيح المتصفح الجديد السهولة في التعامل مع الإنترنت لذوي الاحتياجات الخاصة، الذين لا يستطيعون استخدام لوحة المفاتيح.

ومن ناحية ثانية فإنه كلما صارت الأجهزة والأدوات التكنولوجية أصغر (مثل الحاسوبات والهواتف الجوالة وغيرها) صارت وسائل إدخال المعلومات التقليدية (كلوحة المفاتيح والفأرة) غير عملية على الإطلاق، وبزغت الحاجة لتقنية أيسر وأكثر ملاءمة، وهذا ما يقوم به المتصفح الجديد.

جدير بالذكر أن المعيار التكنولوجي الجديد (X+V) الذي تقدمت به شركات آي بي إم وأوبرا وموتورولا، ينافس معيارا آخر في نفس المجال مدعوما من شركة مايكروسوفت.

_______________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة