حرب العراق ما زالت في البداية   
الخميس 1426/10/23 هـ - الموافق 24/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:05 (مكة المكرمة)، 11:05 (غرينتش)

حفلت الصحف البريطانية اليوم الخميس بمواضيع شرق أوسطية متعددة أبرزها الشأن العراقي حيث نقلت تقريرا يؤكد أن الحرب هناك ما زالت في مراحلها الأولى، وتطرقت إلى صدمة قطر من النوايا الأميركية لضرب الجزيرة، فضلا عن مأساة باكستان وحظر الحجاب في كلية بريطانية.

"
الحرب في العراق مازالت في مراحلها الأولى ومن المرجح أن تزداد الولايات وبريطانيا تورطا في المستنقع العراقي لعقود قادمة
"
تقرير أكسفورد/فايننشال تايمز

الانسحاب الأميركي
ففي الشأن العراقي نسبت فايننشال تايمز إلى تقرير منظمة أكسفورد للأبحاث قوله إن الحرب في العراق مازالت في مراحلها الأولى، ومن المرجح أن تزداد الولايات وبريطانيا تورطا في المستنقع العراقي لعقود قادمة.

ويشير التقرير إلى تنامي الخسائر في أوساط المدنيين فضلا عن الإخفاق في السيطرة على "التمرد" رغم استخدام قوة النار الهائلة، مضيفا أن الحرب هناك كانت هدية لتنظيم القاعدة.

كما فند المزاعم بتراجع دائرة "التمرد" مشيرا إلى أن "المتمردين" سيعملون جاهدين لطرد القوات البريطانية من العراق، ما لم تطرأ سياسة بريطانية مفاجئة من شأنها أن تؤدي إلى خلاف مع الولايات المتحدة.

وفي هذا الإطار كتب محرر الشؤون الخارجية برونوين ممادوكس بصحيفة تايمز تعليقا يحاول فيه الإجابة عن استعداد الولايات المتحدة للخروج من العراق.

وقال ممادوكس إن الجدل بشأن الانسحاب من العراق بدا مقبولا هذه الأيام في واشنطن وشكّل أعلى نداء للسياسيين العراقيين أيضا، مجيبا عن التساؤل بأن الولايات المتحدة سترحل مبكرا عبر تفسير لأي من أهدافها التي وضعتها لدى دخولها العراق وأن العراق لن ينعم بالسلام والديمقراطية.

وأوضح أن الولايات المتحدة ستبدو أكثر عزلة لدى تطلع قادة الحلفاء إلى سحب قواتهم من العراق في المستقبل القريب.

"
التحالف مع أميركا لشن الحرب على العراق كان خطأ إستراتيجيا جرّ عواقب وخيمة على بريطانيا
"
ستيفين/ديلي تلغراف
انتقاد جديد لبلير
ومن جانبها ذكرت ديلي تلغراف أن عضوا آخر من دائرة السياسة الخارجية التابعة لرئيس الوزراء توني بلير، اعتبر أن التحالف مع أميركا لشن الحرب على العراق كان خطأ إستراتيجيا جرّ عواقب وخيمة على بريطانيا.

ونقلت الصحيفة عن كبير المستشارين في الشؤون الأوروبية والسفير السابق لدى الاتحاد الأوروبي السير ستيفن وول قوله "ما كان يبنغي لبلير والحكومة أن يختارا ذلك الطريق ولم يتنبئا بمدى خطورة تلك الأفعال على تشرذم العلاقات داخل أوروبا، فضلا عن أن العواقب المدمرة مازالت حتى يومنا هذا".

الدوحة مصدومة
تحت عنوان "قطر صدمت بتقرير ضرب الجزيرة" أوردت فايننشال تايمز تقريرا تقول فيه إن القطريين بمن فيهم مسؤولون رفيعو المستوى، يشعرون بالصدمة حيال التقرير الذي سربته إحدى الصحف البريطانية الثلاثاء الماضي.

"
تحذير الحكومة البريطانية للصحف من نشر المزيد عن الهجوم على الجزيرة يعزز الشكوك في قطر بأن التقرير ربما يكون حقيقيا
"
فايننشال تايمز
وعلقت الصحيفة على تحذير الحكومة البريطانية للصحيفة من نشر المزيد، قائلة إن ذلك يعزز الشكوك في قطر بأن التقرير ربما يكون حقيقيا.

وأوردت قول مسؤول رفيع المستوى من آل ثاني "اعتقدت أن الأمر في بادئ الأمر مجرد شائعات، ولكن تهديد الحكومة للصحيفة يطرح عدة تساؤلات، ويجعل من الصورة جلية، ونود أن نعرف ماذا يحصل الضبط".

كما نقلت فايننشال تايمز عن الأمين العام لاتحاد الصحفيين العالمي آيدين وايت قوله "حان الوقت لتكشف الولايات المتحدة عن الحقيقة وتتحمل مسؤولية أفعالها التي تبدو وكأنها انتهاك للقانون الدولية".

مأساة باكستان
وفي الشأن الباكستاني كتبت ذي إندبندنت تقريرا مطولا من هناك تحت عنوان "زلزال باكستان.. المأساة التي نسيها العالم" حاولت فيه أن تسلط الضوء على بطء وصول التبرعات، في وقت يقترب فيه الشتاء وتساقط الثلوج ليفاقم الأزمة ويحصد عددا يعادل ما أسفر عن الزلزال ذاته الذي ضرب المنطقة.

وحذر مسؤولون بالأمم المتحدة -بحسب الصحيفة- من أن أكثر من 380 ألفا في تلك المنطقة بحاجة ماسة للإسكان في غضون الأسبوعين أو الثلاثة القادمة، أي ضعف التقديرات السابقة.

وقال رئيس عمليات الإغاثة في باكستان أندو ماكلويد إن أموال الإغاثة تسير ببطء شديد، مضيفا أن معظم ما تم التعهد به كانت قروضا ميسرة للمستقبل وليست للمساعدة الآنية.

حظر الحجاب ببريطانيا
"
كلية لندن الإمبريالية حظرت على موظفيها وطلابها ارتداء الحجاب في حرمها الجامعي بدعوى تعزيز الأمن
"
ذي غارديان
أفادت ذي غارديان أن كلية لندن الإمبريالية حظرت على موظفيها وطلابها ارتداء الحجاب  في حرمها الجامعي، بدعوى تعزيز الأمن.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الكلية قولهم إن هذه الخطوة جاءت كجزء من الجهود المتجددة لتحسين الأمن عقب تفجيرات لندن.

ومن جانبها قالت سارة الخطيب نائبة اتحاد الطلبة في الكلية إنه "ينبغي على الطلبة ألا يحصلوا على إذن لارتداء أي لباس ديني، ونحن نتفهم حرص الكلية على تحديد هوية طلابها، لذلك نسعى للتوصل إلى حل وسط".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة