الآلاف يحيون ذكرى اغتيال كينيدي   
الأحد 1424/9/30 هـ - الموافق 23/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
يعتقد معظم الأميركيين أن هناك مؤامرة وراء مقتل كينيدي (الفرنسية)

تجمع آلاف الأشخاص في منطقة ديلي بلازا في دالاس بالولايات المتحدة لإحياء ذكرى مرور 40 عاما على اغتيال الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي في دالاس.

ولم ينظم احتفال رسمي في ذكرى اليوم الذي يقول فيه السجل الرسمي إن لي هارفي أوزويلد أطلق فيه الرصاص على كينيدي خلال زيارة كان يقوم بها لتكساس.

وفي حشد تراوح عدده بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف شخص أدان جيسي فينتورا حاكم مينيسوتا السابق السجل الرسمي الشامل للحكومة بشأن اغتيال كينيدي والذي قال إن أوزويلد كان المسلح الوحيد الذي قتل كينيدي.

ويتفق معظم الأميركيين مع فينتورا في الاعتقاد بوجود مؤامرة وراء قتل كينيدي.

وقالت استطلاعات للرأي في الآونة الأخيرة إن نحو 70%ممن شملهم الاستطلاع يعتقدون أن أوزويلد لم يكن وحده المسؤول عن قتل كينيدي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة